كواليس جهوية

مقرب من مبديع يغضب موظفي جماعة الفقيه بن صالح

الفقيه بن صالح. الأسبوع

    سجل الفرع المحلي لنقابة الجماعات الترابية، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اختلالات في جماعة الفقيه بن صالح، بسبب تدخل بعض المنتخبين في شؤون الموظفين، الشيء الذي أثار غضب واستياء الجميع.

وانتقدت النقابة سلوك أحد المنتخبين وتطاوله على الموظفين والإساءة إليهم، سواء خلال دورات المجلس الجماعي، أو خلال اجتماعات اللجن، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونددت النقابة بـ”سلوك المستشار الجماعي ومسه بالسلامة المعنوية للموظفين، عبر استعمال أسلوب منحط، وعبارات الإهانة في حقهم”، معتبرة ما تقدم به من سلوكيات لا تمت بصلة إلى أساليب وأدوات التسيير والتدبير الإداري والحكامة الجيدة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقالت نفس المصادر، أن “المستشار يتدخل في تسيير مسار الموظفين وحياتهم المهنية، وممارسة إدارة الموارد البشرية من خلال فرض الرقابة الإدارية عليهم ومتابعة كشوف الحضور والغياب وتوجيه الأوامر لهم، ويتدخل في جميع شؤونهم رغم أنها ليست من صلاحياته”.

وطالبت النقابة بتدخل عامل الإقليم من أجل حفظ كرامة الموظفين والحد من التصرفات اللامسؤولة للعضو الجماعي، وحمايتهم من كل أشكال التشهير والإساءة التي يتعرضون لها من طرفه، مؤكدة على ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية في حق المستشار الجماعي، لكونه خرق المقتضيات القانونية المؤطرة لعلاقة الموظفين الجماعيين بالمنتخبين، وذلك وفق القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، تضيف ذات المصادر.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى