جهات

تدهور حالة شارع الحسن الثاني بالزمامرة رغم صرف ملايين الدراهم عليه

الزمامرة – الأسبوع

    تحول شارع الحسن الثاني بمدينة الزمامرة، المعروف بطريق اثنين الغربية، إلى طريق يصعب العبور منها بسبب كثرة الحفر المنتشرة قرب مؤسسة الضمان الاجتماعي، مما يزيد من عرقلة حركة السير في هذا الشارع الرئيسي الذي تم صرف ميزانية كبيرة عليه.

وتظهر الحفر في الشارع أيضا عند مدخل المدينة من الجهة الغربية عند القدوم من الوليدية أو اثنين الغربية، والتي أصبحت بدورها تعرقل حركة السير، مما يتطلب تدخلا عاجلا من طرف المجلس الجماعي للزمامرة، الذي يترأسه عبد السلام بلقشور، من أجل إصلاحه قبل أن تتدهور وضعيته أكثر، خصوصا مع قرب انطلاق عملية نقل الشاحنات للشمندر السكري في اتجاه معمل “كوزيمار” بسيدي بنور.

تتمة المقال تحت الإعلان

ومن بين المشاكل التي يعرفها شارع الحسن الثاني بالزمامرة، كثرة أعطاب الإنارة العمومية، وسقوط مجموعة من المصابيح وعدم إصلاحها، وغياب علامات التشوير، وعدم إصلاح أضواء المرور والتوقف، والتي لم تشتغل إلى حد الآن بعد مرور عدة سنوات من تركيبها، ثم عدم صباغة جنبات الشارع لمنع ركن السيارات في بعض الأماكن المزدحمة، خاصة أمام مقرات بعض المؤسسات العمومية.

كما يعرف الشارع وضعية كارثية على مستوى مدارة الطرق المتجهة نحو مدينة سيدي بنور، والتي لازالت الأشغال متوقفة فيها منذ مدة، ولا تتوفر على إشارات ضوئية تنبه السائقين في الليل بوجود الملتقى، علما أنها سبق وتسببت في العديد من حوادث السير.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى