ثقافة و منوعات

ثقافة | “الكتاب: أفق تنموي مستدام”

    تحت هذا الشعار، تنظم المديرية الجهوية للثقافة مراكش ـ أسفي، فعاليات الدورة 13 للمعرض الجهوي للكتاب، الذي تشارك فيه 34 دارا للنشر، تعرض آخر إصدارتها في مختلف المجالات الإبداعية الفكرية والفنية، والتي تسعى إلى تقريب الكتاب من مختلف شرائح المجتمع وتيسير التعريف بإصدارات الكتاب والمؤلفين بمختلف مشاربهم وتجاربهم الثقافية.

ويأتي تنظيم فعاليات هذه التظاهرة، في إطار التوجهات الكبرى لوزارة الثقافة، الرامية إلى الرفع من منسوب القراءة العمومية، وترسيخ ثقافة الكتاب، لاسيما في صفوف الشباب والأطفال، باعتبار “القراءة العمومية لبنة أساسية لبناء مجتمع المعرفة، وإرساء أسس الفعل التنموي المستدام”، حيث يشارك في هذه الدورة 13 عارضا في المعرض الجهوي للكتاب.

وبالموازاة مع ذلك، سطرت المديرية الجهوية للثقافة برمجة ثقافية وفنية غنية تشمل تنظيم 22 توقيعا لمجموعة من الكتاب والمؤلفين ينتمون إلى مختلف مدن وأقاليم الجهة في مجالات الشعر، القصة، الرواية، بحضور ثلة من النقاد والدارسين والباحثين المهتمين بقضايا النشر والكتاب.

تتمة المقال تحت الإعلان

وسعيا إلى إشاعة الأبعاد التعلمية المحفزة على القراءة في صفوف التلاميذ، فقد تم تخصيص 13 ورشة تكوينية في عدد من المؤسسات التعليمية بالجهة بمختلف المستويات حول: فن الحكاية، القراءة باللغات، الخط العربي، وتحوير النص المقروء، إلى جانب مسابقات في القراءة وفن الخطابة، بالإضافة إلى صبحيات تنشيطية وتثقيفية تروم ربط الناشئة من الأطفال والشباب بالكتاب وجعله في صلب اهتماماتهم اليومية.

الجدير بالذكر، أن هذه التظاهرة ستستمر إلى غاية 26 ماي الجاري بساحة الكتبيين بمراكش.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى