ثقافة و منوعات

منوعات | نورا الصقلي: “الناس السعداء هم من يستطيعون إعطاء قيمة لما يملكون بكل قناعة”

    كشفت الممثلة نورا الصقلي، في آخر ظهور لها، عن سر تقمصها للأدوار بشكل احترافي بتعابير وجهها بشكل يمس أفئدة المغاربة بين الحزن والفرح بتفاعل كبير، مؤكدة أنها لا تؤمن بعمليات التجميل أو ما شابهها، وذلك للحفاظ على المصداقية في تأدية وتشخيص الأدوار المختلفة.

وأوضحت الصقلي أن “القناعة تتعلق بالشحنة التي نمتلكها في داخلنا، كيقولو اللي في القلب كايبان على الوجه، وأعتقد أن هذا ما ينطبق علي، أنا قنوعة بما أملك وممتنة جدا”، مشيرة إلى أن “الناس السعداء هم من يستطيعون إعطاء قيمة لما يملكون من صحة وعائلة ومال، قليلا كان أو كثيرا بكل قناعة، أما الناس التعساء، فهم من يقارنون أنفسهم وما يملكونه مع ما لدى الناس.. أرى أن رب العالمين يرزقنا بوجه جميل ونحن أطفال، ومن بعد، كل شخص مسؤول عن وجهه كيف سيكون في الحياة على حساب صفاء نيته وقلبه”.

وفي سياق ذي صلة، صرحت نورا الصقلي أن دخول مؤثري مواقع التواصل الاجتماعي والمغنيين إلى عالم التمثيل راجع إلى وجود هوة كبيرة في الميدان(..)، مع العلم أنه يحق لجميع من يعتقد أنه يمتلك موهبة التمثيل، من حقه أن يجرب، معتبرة أن هناك عدة عوامل تدفع بهؤلاء المؤثرين لولوج هذا المجال، ويحق لكل شخص أن يفعل ما يريد شريطة أن تكون هناك مصداقية في الأداء وأن يمروا من “الكاستينغ” لتحديد قدراتهم ومواهبهم.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى