ثقافة و منوعات

ثقافة | “إيريكا في غرفة الأخبار”.. أول رواية اصطناعية على الصعيدين المغربي والعربي

    لأول مرة في مساره الأدبي، أنجز الكاتب المغربي عبده حقي، أول عمل روائي باستخدام برنامج الدردشة Chatgpt.. هذا الإنجاز الروائي الذي يمتد على 210 صفحات، تطلب من الكاتب أربعة شهور متواصلة من التجريب وتطويع الحبكة الروائية انطلاقا من سلسلة من الدردشات التي اعتمدت على تصميم خوارزمي رئيسي، ثم تصاميم ثانوية تتماشى وخطاطة الرواية التي اعتمدها الكاتب.

الرواية الجديدة التي تحمل عنوان “إيريكا في غرفة الأخبار”، تدور أحداثها حول امرأة روبوت أطلق عليها اسم “إيريكا”، تم اختراعها في إحدى المختبرات الأمريكية للقيام بعديد من الخدمات والوظائف، من بينها تقديم نشرات الأخبار ومساعدة الصحفيين على إنجاز مقالات وقصاصات، لكن “إيريكا” ستتمكن مع مرور الأيام من تطوير خوارزمياتها بنفسها ليصير ذكاؤها الاصطناعي أقرب إلى ذكاء البشر.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى