عين على حدث

بعد المحامين.. البياطرة والمهندسون يحتجون أمام البرلمان

الرباط. الأسبوع

    نظم البياطرة والمهندسون وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان، رافضين إجراءات الحكومة المتعلقة بالاقتطاع من المنبع وفرض ضريبة على جميع الخدمات المقدمة من قبل أصحاب المهن الحرة.

وعرفت الوقفة مشاركة المئات من البياطرة والمهندسين، الذين عبروا عن رفضهم للقرارات الضريبية التي اتخذتها الحكومة ضدهم ضمن قانون المالية، مستنكرين استهداف المهن الحرة، التي بدورها تعيش أزمة كبيرة الى جانب بقية القطاعات المهنية الأخرى.

وفي هذا السياق قال عبد الكريم أمين نعامي، رئيس النقابة الوطنية للأطباء البياطرة، ان الاقتطاع من المنبع على أساس المعاملات المفوترة، هو ظلم وحيف لأنه يعتبر الفاتورة كلها ربح صافي، مستغربا تحويل أصحاب المهن الحرة الى محصلين للضرائب لأن قرار لا يوجد له تعريف في قاموس المهن الحرة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأضاف ان الطبيب البيطري يشتغل مع الفلاحين البسطاء والصغار، الذين يشتغلون في قطاع هش وغير خاضع للضريبة، متسائلا كيف يمكن زيادة الضريبة على الخدمات على هذه الشريحة من المجتمع التي تعيش ظروفا صعبة في ظل الجفاف.

وطالب بإعفاء الضريبة على الخدمات البيطرية على غرار المهن الطبية، وإقرار مبدأ التشاركية مع المهن والهيئات الوصية والتمثيليات المهنية، لأن المبدأ واضح “لما تفكري بي ولا تفكر معي فإنك تفكر ضدي” وهذه هي الوضعية التي يعيشها المهنيون. داعيا الى وضع نظام ضريبي خاص بالمهن الحرة يراعي خصوصيات هذه المهن ويقر دخل “السميك متميز” غير قابل للتضريب، والذي تتم دراسته من قبل الاتحاد الوطني للمهن الحرة بالمغرب.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى