كواليس جهوية

برشيد | مواطن فوق القانون يستولي على أرض تابعة لوزارة الفلاحة

برشيد. الأسبوع

    قام أحد الأشخاص بالاستيلاء على أرض فلاحية بقيادة المذاكرة بالجماعة القروية أولاد زيدان إقليم برشيد، تعود ملكيتها لوزارة الفلاحة، تقارب مساحتها حوالي هكتار.

وقد حصل هذا الشخص على شهادة مطلب التحفيظ بالمحافظة العقارية ببرشيد، مما دفع بمصالح وزارة الفلاحة إلى تقديم الطعن لإيقاف عملية التحفيظ واللجوء إلى القضاء من أجل استرجاع هذه البقعة الأرضية التي خصصتها للاستثمار الفلاحي قصد مساعدة الفلاحين بتحويلها إلى مخازن للحبوب والبذور والأسمدة ومستودعات للآلات الفلاحية وتخزين العلف المدعم، واستغلالها من طرف تعاونية جمع الحليب.

وتمكن المعني بالأمر من الحصول على شهادة إدارية تتعلق بالأرض الفلاحية، مكنته من تقديم طلب إلى المحكمة الابتدائية ببرشيد من أجل الحصول على لفيف عدلي عبارة عن شهادة الملكية، معتمدا على شهود لا يقطنون بالجماعة الترابية وغرباء عن المنطقة القروية.

تتمة المقال بعد الإعلان

ويطالب الفلاحون الجهات المسؤولة وعامل الإقليم، بالتدخل لإعادة الأرض إلى الملكية الجماعية للساكنة وفق قرار وزارة الفلاحة، وإبطال عملية التحفيظ العقاري والشهادة التي حصل عليها المعني بالأمر من محافظ الأملاك العقارية.

وتطرح هذه القضية مسألة خطيرة تكمن في قيام بعض الأشخاص بالترامي على أراضي الدولة والجماعات السلالية والمواطنين، عبر تحرير عقود عدلية وتقديمها للمحافظة العقارية من أجل تحفيظ الأرض والاستيلاء عليها بطرق غير مشروعة، مما يجعل هذه الظاهرة منتشرة في ربوع المملكة بسبب غياب قوانين ومساطر للتحقق ومعاينة وضعية هذه الأراضي.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى