كواليس صحراوية

الخطاط والحافيظي يسابقان الزمن لإطلاق مشاريع الماء الصالح للشرب

عبد الله جداد. الداخلة

    يسابق عبد الرحيم الحافظي، مدير الكهرباء والماء، الزمن، حتى لا يقع في نفس أخطاء ما حدث بالحسيمة نتيجة تماطل وتأخير في برامج ذات أهمية استراتيجية، وحل بالداخلة وبيده مفاتيح انطلاقة عدد من المشاريع الكبرى في قطاعي الكهرباء والماء على مستوى جهة الداخلة وادي الذهب، والتي جاءت متزامنة مع تخليد الذكرى 47 للمسيرة الخضراء.

وبالنظر للأهمية القصوى لقطاع الماء والكهرباء، الذي بات من أوليات مطالبة منتخبي جهة العيون وجهة الداخلة وكلميم، أعطى انطلاق أشغال مشروع بناء مركز تحويلي 60/22 ك.ف بالنقطة الكيلومترية 40 بجماعة العركوب، وربط جماعات هذا الإقليم بالشبكة الوطنية للكهرباء.

وقال الخطاط ينجا، رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، أن الجهة شريك فعلي مع المكتب الذي برمج عدة مشاريع لمواكبة النمو الاقتصادي والاجتماعي بجل الجماعات والمراكز الصاعدة على مستوى الجهة، والتي بلغت كلفتها الإجمالية 148 مليون درهم، بتمويل مشترك من طرف المكتب ووزارة الفلاحة والصيد البحري، وجهة الداخلة ووكالة الجنوب، شهدت بالأساس ربط قرى الصيد البحري (نتيرفت ولبويرة وإمطلان وجماعة العركوب المركز)، وكذا المشاريع الفلاحية بجماعات العركوب وبئر أنزران والمنطقة السياحية للداخلة، كما سيشكل هذا المشروع المهيكل، الذي سيتم الانتهاء من أشغاله في يناير 2024، اللبنة الأساسية لتزويد كل من ميناء الداخلة المتوسطي والقطب الحضري الجديد بالنقطة الكيلومترية 40، بالطاقة الكهربائية.

تتمة المقال بعد الإعلان

وفي ذات السياق، وفي إقليم أوسرد، قام الحافظي، وعبد الرحمان الجوهري عامل إقليم أوسرد، بتدشين مشروع كهربة مركز الكركرات عن طريق التشغيل الفعلي للربط بالشبكة الكهربائية لبئر كندوز، وقد تطلب إنجاز هذا المشروع إنشاء شبكة كهربائية من الجهد المتوسط على طول 84 كلم وشبكة كهربائية من الجهد المنخفض على طول 6 كلم، كما تمت تقوية المحطة الحرارية لبئر كندوز وإنجاز محطة للطاقة الشمسية مع أنظمة التخزين.

وتم تمويل هذا المشروع، الذي تقدر كلفته بـ 77 مليون درهم، بشراكة بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والمديرية العامة للجماعات الترابية، وجهة الداخلة وادي الذهب ووكالة الجنوب.

ومنذ سنة 2021 والأشغال مستمرة في مشروع تزويد مركز الكركرات بالماء الشروب، والذي تبلغ كلفته الإجمالية 30 مليون درهم بتمويل من وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب (26 مليون درهم) والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (4 ملايين درهم)، إنجاز وتجهيز بئر جديد ومحطة لتحلية مياه البحر بقدرة 432 متر مكعب في اليوم وإنشاء خزان عال بسعة 200 متر مكعب، وكذا شبكة التوزيع بطول 5 كلم، وهو المشروع الذي يتطلب مضاعفة المجهودات ليكون جاهزا في موعده المحدد.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى