كواليس جهوية

أسفي | نائب العمدة يواصل استغلال مقهى رغم منع تضارب المصالح

أسفي. الأسبوع

    أفادت مصادر مطلعة، أن النائب الأول للعمدة ورئيس مجلس مدينة أسفي، يواصل استغلال مقهى في ملكية الجماعة الحضرية مقابل سومة كرائية رمزية، في تحد واضح للميثاق الجماعي الذي ينص على تجنب سقوط المنتخبين في تضارب المصالح مع المجالس التي هم أعضاء فيها.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الاستغلال يتعلق بمقهى تود بكورنيش أموني مساحتها الإجمالية 220 متر مربع، متخصصة في بيع المشروبات والوجبات الخفيفة، مقابل سومة كرائية لا تتجاوز 750 درهما للشهر، حيث ينص العقد على ضرورة الالتزام بأداء واجب الكراء في بداية كل شهر.

وينتمي المستشار الجماعي الذي يستغل المقهى المذكورة إلى حزب الأصالة والمعاصرة، إذ يعتبر النائب الأول لرئيس الجماعة الحضرية، في إطار التحالف الانتخابي الذي جمعه مع الاستقلالي نور الدين كموش، الحائز على الرئاسة بـ 43 صوتا من أصل 51 صوتا.

تتمة المقال بعد الإعلان

واعتبرت فعاليات محلية أن استمرار استغلال نائب رئيس المجلس الجماعي للمقهى المذكورة يعد خرقا لدورية وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، الموجهة إلى العمال والولاة، تدعو إلى عزل المنتخبين الذين يسقطون في حالة تضارب المصالح، مشددا فيها على ضرورة تفعيل مسطرة العزل بالنسبة للمنتخبين الذين تجمعهم مصالح مع الجماعات أو المقاطعات، سواء عبر شركات أو جمعيات قبل انتخابهم أو خلال الفترة الحالية.

وأوضحت مذكرة الوزير، أن بعض المنتخبين بمجالس الجماعات الترابية يستمرون في علاقتهم التعاقدية أو ممارسة النشاط الذي كان يربطهم بجماعتهم الترابية قبل انتخابهم لعضوية مجلسها، سواء من خلال كراء المحلات التجارية أو تسيير أو استغلال مرافق تجارية في ملكية الجماعة.

للتذكير، فالقانون التنظيمي المتعلق بالعمالات والأقاليم، يمنع كل عضو من أعضاء مجلس الجماعة الترابية من أن يربط مصالح خاصة مع الجماعة الترابية التي هو عضو فيها، أو مع هيئاتها.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى