كواليس جهوية

الجديدة | “احتلال” شاطئ الحوزية وفرض إتاوات على المصطافين

الجديدة. الأسبوع

    يشتكي زوار إقليم الجديدة من ظاهرة احتلال الشواطئ من قبل بعض الأشخاص الخارجين عن القانون والذين قاموا بالاستيلاء على الملك العمومي دون أي ترخيص من قبل المجلس البلدي، والترامي على الساحات العمومية وتحويلها إلى مواقف للسيارات بشكل فوضوي.

ويعيش شاطئ الحوزية فوضى وتسيبا لا نظير له من طرف مجموعة ممن أسموا أنفسهم بـ”الحراس”، حيث قاموا باحتلال فضاءاته العمومية وتحويلها إلى مواقف للسيارات دون ترخيص من قبل المجلس الجماعي، كما يقومون بفرض إتاوات على المواطنين ومطالبتهم بتأدية مبالغ تتراوح ما بين 5 إلى 15 درهما بالقوة والتهديد.

هذا الوضع الفوضوي دفع العديد من المواطنين والزوار للتساؤل عن سبب صمت السلطات المحلية عن هذه الفوضى الحاصلة في الشاطئ والابتزاز اليومي الذي يتعرض له المواطنون أمام أعين أعوان السلطة وبعلم المنتخبين، خاصة وأن المداخيل التي يجنيها هؤلاء الحراس لا تحصل منها خزينة الجماعة على أي مبلغ في ظل عدم وجود عقد كراء لأي موقف للسيارات يربط الحراس مع المجلس البلدي.

ومن المفروض أن تتدخل السلطات المحلية المتمثلة في قائد المنطقة ومصالح الدرك، لحماية المواطنين من هذه الابتزازات والفوضى الحاصلة في الترامي على الملك العمومي واستخلاص أموال خارج الإطار القانوني، خصوصا وأن الظاهرة امتدت إلى احتلال رمال الشاطئ من قبل أصحاب المظلات الشمسية الذين تمكنوا من تقسيم الفضاءات العمومية فيما بينهم، وترك مساحة ضيقة فقط للمواطنين في غياب السلطات والشرطة الإدارية التابعة للمجلس البلدي لتحرير الملك العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى