كواليس جهوية

سكان جماعة قروية يإقليم الخميسات يحتجون ضد عودة رئيس الجماعة للرئاسة

الخميسات. الأسبوع

    قام سكان الجماعة القروية مولاي ادريس أغبال يإقليم الخميسات نهاية الأسبوع الماضي، بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الجماعة، مرددين شعارات ضد رئيس الجماعة المنتهية ولايته، والذي يطمح للعودة لرئاسة المجلس الترابي، الذي يعتبره المحتجون مسؤولا عن تعطل برامج التنمية وتعميق جراح التهميش والاقصاء الذي تعاني منه الجماعة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وعبر السكان عن اعتراضهم على طريقة تدبير الشأن المحلي بالجماعة الترابية، و بالمنطقة، مرددين شعارات تستنكر سياسة التسويف و الوعود الكاذبة التي ينهجها الرئيس وزبانيته، ضدا على مصالح الساكنة و تردي الوضع العام بالجماعة التي “أرجعها المجلس الجماعي المذكور سنوات الى الوراء”.

ويطالب السكان المحتجون بالاستجابة لمطالبهم وحل المشاكل التي تعاني منها الساكنة، والتي سبقت ان تقدمت بها لرئيس المجلس السابق، من أبرزها مشكل الصرف الصحي، خلق فرص الشغل للشباب، تزويد الدواوير بالماء صالح للشرب، تجهيز مستوصف الولادة بالأجهزة الطبية اللازمة، وإصلاح المسالك الطرقية المؤدية إلى الدواوير وفك العزلة عنها.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأكد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية على تمسكهم بملفهم المطلبي، والدفاع عن مطالب الساكنة وتحقيق التنمية بالمنطقة ورفع التهميش والاقصاء عن المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى