أسرار العاصمة

“أسرار العاصمة” لعدد 20 إلى 26 ماي 2021

أسرار العاصمة

» في بحث أكاديمي أنجز سنة 1992 حول موضوع أشجار البلوط المنتشرة بالضواحي والممتدة داخل المدار الحضري للعاصمة، يستنتج منه تحذير من انقراض هذه الأشجار مع حلول سنة 2025، واستدل على ذلك بانخفاض مساحتها من سنة 1951 إلى 1972 بـ 62 %، ثم إلى 45 % عام 1992، مما قلص المساحة من 60000 هكتار سنة 1952 إلى 10000 هكتار عام 1992، وهذه الأشجار موجودة بتراب مقاطعة السويسي.
__________________________
» بجانب الضريح الشريف، يمتد شارع المقاوم المرحوم “محمد اليزيدي”، وشارع النخيل يتفرع منه شارع يحمل نفس الاسم “محمد اليزيدي”، لكن الذي في علمنا، حسب تاريخ الرباط، أن عائلة اليزيدي الرباطية أنجبت مقاومين، هما محمد وأحمد، هذا الأخير يحمل شارع اسمه في مقاطعة حسان بجانب شارع باسم أخيه، اللهم إذا اكتشفت مقاطعة أكدال الرياض والجماعة شخصية أخرى بنفس اسم المقاوم موقع على وثيقة المطالبة بالاستقلال: محمد اليزيدي رحمه الله.
________________________
» لا تزال الحكايات تردد حول أصل تسمية وادي العدوتين بأبي رقراق، ونستند إلى مصدر أكاديمي في شخص المرحوم عبد العزيز بنعبد الله، الذي يربط التسمية بقبيلة ركراكة، وكانت في تامسنا على امتداد من وادي أم الربيع إلى وادي أبي رقراق، مما حدا بالبعض إلى استخلاص اسم هذا الوادي “ركراكة” أو “رقراقة”، حسب الأكاديمي الرباطي، ويستدل على ذلك بدفن الولية “للا ركراكة” على ضفة الوادي.
________________________
» في زنقة بركاش بحومة العكاري، توجد دار عتيقة غير مسكونة تثير الانتباه بوضعيتها المهملة حتى صارت “خربة” مهددة بالانهيار في أي وقت، مما يمكن أن يعرض حياة وممتلكات الجيران والمارة إلى ما لا تحمد عقباه، فالدار ليست عادية وهذا ما جعلنا نهتم بحالتها، فهي مكان كبر وترعرع فيه زعيم سياسي ورئيس سابق للحكومة، وبما أنه من المحافظين على التقاليد، فعليه واجب رعاية “بركة الوالدين” بالترميم والإصلاح واحترام قانون البنايات الآيلة للسقوط.  
________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى