كواليس جهوية

سبتة | الأمن المغربي يطبق “إجراءات” المحتل الإسباني

    شنت السلطات الإسبانية هذه الأيام حربا لمنع المغاربة من الدخول إلى مدينتهم المحتلة، مستعملة في ذلك جميع قواها من رجال الأمن والحرس المدني، طالبين من كل يقصد المدينة المحتلة على متن سيارته أو على راجلين شهادة الإقامة لسبتة أو الجنسية الإسبانية، لكن الذي استغرب له كل المغاربة هو كيف أن رجال الأمن تابعين للتراب الوطني، يطلبون نفس الوثائق السالفة الذكر وكأنهم يساندون  الإسبان في مطلبهم، مانعين إخوانهم المغاربة بدورهم من الدخول.

 هذا الأمر أدى الأسبوع الماضي إلى احتجاج العشرات من المواطنين الذين رفضوا التصرف الاستعماري في بلدهم الذي يوجد حاليا تحت الاحتلال، وللإشارة فإن السلطات الإسبانية تمنع كذلك المهربين والمتسوقين من الخروج من مدينة سبتة إلى المغرب(..) فما هو سبب صمت المخيف السلطات المغربية؟

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى