كواليس جهوية

نقابة تنتقد قرارات عمدة أسفي وسط استياء الموظفين

أسفي. الأسبوع

    يسود استياء كبير في صفوف موظفي الجماعة الحضرية لأسفي، بسبب قرار الرئيس القاضي بإعادة توزيعهم على مصالح الجماعة، وعلى نتائج امتحانات الكفاءة المهنية.

وقد أصدر الرئيس مذكرات جديدة تتعلق بإعادة انتشار الموظفين في جميع الأقسام، لأجل محاربة ظاهرة الموظفين الأشباح، وذلك بناء على تقرير أعدته لجنة خاصة.

في هذا السياق، انتقدت النقابة الوطنية للجماعات الترابية، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، طريقة توزيع الموظفين، معتبرة أنها جاءت “دون ضوابط وخارج أي خطة عمل مبنية على خريطة توزيع واضحة وفق معايير شفافة ومنصفة، مما حولها من آلية مصلحية إلى آلية عقابية مسلطة على رقاب الموظفين”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وطالبت النقابة العمدة بالتعامل مع الموظفين على قدم المساواة وليس على أساس الولاءات والقرابات، وكذا بدمقرطة لجنة الكفاءة المهنية وإعادة هيكلتها، لإبعادها عن الشبهات، وقالت إن إجراءات الرئيس تمت في غياب الهيكلة التنظيمية للمصالح والأقسام الجماعية، وفي غياب برنامج عمل يؤطر عملية التدبير، لذلك فهي تفتقد إلى التنزيل السليم.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى