منوعات

ليلى غفران تخرج عن صمتها بسبب خاتم ألماس

    بعد الضجة التي أحدثتها قضية الفنانة ليلى غفران مؤخرا، خرجت هذه الأخيرة عن صمتها للرد على الشكاية التي تقدم بها ضدها محاميها بتهمة “السب والقذف والتشهير”، معربة عن استغرابها من الضجة التي أثارتها القضية.

وقد شاركت ليلى غفران جمهورها ومتابعيها على “الفايسبوك” تفاصيل الواقعة، مشيرة إلى أن القضية لا زالت بين يدي القضاء المصري، مضيفة في تدوينتها: “على ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشأن إحالتي للمحاكمة، أود أن أطمئن كل محبيني وجمهوري في العالم العربي، أنه شرف عظيم لي مثولي أمام قضاء مصر، ولن أتحدث عن أي تفاصيل بشأن القضية احتراما لبلدي الثاني مصر، حيث أن هذه القضية متداولة ومنظورة أمام هيئة المحكمة الموقرة”.

وأوضحت غفران، أنها لم تكن تعلم بجلسة المحاكمة، موضحة: “فوجئت بها كسائر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ولو كنت أعلم ميعاد الجلسة ما كنت قمت بإرسال مستشاري القانوني فحسب، بل كنت حضرت بشخصي ردا على ما يدعيه من اتهامي له بالسرقة وهو ما لم يحدث والذي سوف تكشف عنه المحكمة بعد أن تقوم الهيئة الموقرة بفحص كافة الأوراق عن بصر وبصيرة وصولا إلى وجه الحق”.

وكانت ليلى غفران قد قدمت شكاية قبل أزيد من 11 سنة، بعد سرقة خاتم الألماس الخاص بها، لكن تم حفظ القضية لعدم توفر الأدلة، لتعود قبل سنتين لفتح الموضوع وتتهم محاميها السابق بسرقة الخاتم، الأمر الذي دفعه إلى سلك الطرق القانونية ضدها.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى