عين على الشرق

تجدد معاناة أرباب سيارات الأجرة مع السلطات المحلية بالناظور

الأسبوع. زوجال بلقاسم

 

    تجددت مطالب سائقي سيارات الأجرة بصنفيها بمدينة الناظور، بحقهم في الدعم المخصص للوقود والشواهد الإدارية المتعلقة بتجديد البطاقة الرمادية، وذلك بعدما توصل 30 في المائة فقط منهم بالدعم المخصص للوقود عكس المدن الأخرى.

وقد تم تنظيم وقفة احتجاجية، مؤخرا، بتنسيق بين الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وفيدرالية النقابات الديمقراطية بالناظور والدريوش، تنفيذا للبرنامج النضالي، بعد استنفاذ كل السبل من أجل إيجاد حلول ناجعة للمشاكل التي يعرفها قطاع سيارات الأجرة بصنفيها، وجاءت هذه الوقفة، نظرا لـ”تفاقم المشاكل نتيجة غياب الحوار الجاد والمسؤول ونهج سياسة الهروب” حسب بلاغ صادر عن الهيئة المنظمة لهذه الوقفة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وسلط المحتجون الضوء على جملة من المشاكل الأخرى التي يعاني منها القطاع، من أبرزها غياب التنسيق مع حافلات النقل الحضري، وعدم تمكين نقابات المهنيين من دفتر التحملات الخاص بها، واستفحال ظاهرة النقل السري في مختلف أنحاء الإقليم، كما دعا المحتجون، مصالح عمالة الإقليم، إلى التفاعل مع الدوريات الوزارية الجديدة، وتعديل بنود العقد النموذجي، وإيجاد حلول للرخص المشتراة، أو المتنازل عنها بمقتضى عقود.

من جهته، برر مصدر مسؤول التأخير في تنفيذ السلطات المحلية لالتزاماتها تجاه أرباب سيارات الأجرة، بعدم استيفاء أغلب “الطاكسيات” لملفاتها الإدارية، وذلك نتيجة تنقيل ملكية المأذونيات وكرائها أو بيعها بطرق غير قانونية، مما يصعب مأمورية تحديد المستفيد القانوني وفقا للشروط التي وضعتها الحكومة.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى