كواليس صحراوية

الهجرة السرية تثقل كاهل مدينة العيون

العيون. الأسبوع

    كشفت معطيات خاصة في إقليم العيون في موضوع الحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية ومحاربة الاتجار في البشر التي تباشرها سلطات العيون، عن توقيف ما يقارب ستة آلاف مرشح للهجرة السرية، خصوصا في ثلث هذا العام الذي شهد تدفق عدد كبير من المهاجرين من بلدان الجوار بعد أن مهدت الجزائر الطرق لمهربي البشر عبر الصحراء.

وكثفت السلطات الأمنية عملياتها وتدخلاتها داخل أحياء المدينة وضواحيها، مما أسفر عن حجز العديد من المعدات من قبيل المحركات والقوارب المطاطية وأجهزة التوجيه.

ومن ضمن 6 آلاف موقوف من المهاجرين من المرشحين المحتملين للهجرة غير النظامية الذين ينتمون إلى جنسيات مختلفة من إفريقيا جنوب الصحراء، كرر العديد منهم سيناريو العودة للعيون بعد ترحيله مرات عديدة.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى