جهات

“أسرار العاصمة” لعدد 22 إلى 28 أبريل 2022

أسرار العاصمة

» في رمضان لسنة 1995، فوجئ الرباطيون بسياج يفصل ضفة نهر أبي رقراق عن الطريق ومن الأوداية إلى القنطرة، وبلوحات تعلن عن تشييد بنايات بطوابق قيل أنها سياحية، وحضر وفد وزاري لإعطاء انطلاق أشغالها، مما كان سيحرم التمتع بمنظر الرقراق.. وسجل التاريخ الموقف الشجاع والرافض لهذه “الصفقة” وكان بطله نقيب الرباطيين الذي خاض معركة ضارية حتى ألغى ذلك المشروع الذي تحول اليوم إلى كورنيش جميل.

__________________________

تتمة المقال بعد الإعلان

» بعد أسابيع، ستنطلق فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب في عاصمة الثقافة بمشاركة حوالي 750 دارا للنشر من مختلف دول المعمور، بعرض أزيد من 100 ألف كتاب وتنظيم أوراش ينشطها حوالي 500 مفكر وباحث وكاتب من العالم أجمع، وستقدم فيه جوائز لتكريم أهل الفكر والأدب والإبداع الثقافي.. هذا الملتقى العالمي سيكون بجوار مقر جماعة عاصمة الثقافة.. فبماذا ستشارك، هل بنصب الخيام كما تفعل في الجنائز، أم بمشاركة مشرفة ؟

________________________

» تجتاز رئيسة المجلس الجماعي أول تجربة في محاولة انقلاب على مواقفها التي واجهت بها مخططات “الدافعين” لرئاستها.. وهي بذلك تتذوق ما تجرعه رئيس أسبق من نفس “الدافعين” والذي نظرا لحنكته كرجل دولة صمد أمامهم حتى نهاية انتدابه.. فهل ستصمد الرئيسة صمود الكبار، أم أنها ستتنازل للاصطفاف مع الصغار؟

تتمة المقال بعد الإعلان

________________________

» مع بداية السنة الثقافية الإفريقية والإسلامية في عاصمتهما: الرباط، لا بد أن نذكر بأحد رموزها المتربع على عمادة الأدب، العلامة عباس الجراري، الذي أغنى الساحة الثقافية بـ 60 مؤلفا مطبوعا، و40 مخطوطا، وإنجاز ما يقارب الـ 50 دكتوراه و80 رسالة لدبلوم الدراسات العليا، وأشرف على الطلبة الباحثين بأحسن ما يكون، وله ضلوع كبير في مفاهيم الدين الإسلامي عقيدة وشريعة ومنهاجا، أطال الله عمره.

________________________

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى