كواليس دولية

استنكار واستياء من الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى

الرباط. الأسبوع

    تعرض المسجد الاقصى لاعتداء واقتحام من قوات الاحتلال الإسرائيلي، أسفرت عن إصابات واعتقالات في صفوف المصلين المرابطين، من بينهم نساء وشيوخ، بعدما لجأ الجنود الصهاينة لاستعمال الرصاص والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لإرهاب المصلين داخل المسجد.

وجاءت هذه الاعتداءات تزامنا مع عيد الفصح اليهودي، الذي اتخذه المستوطنين ذريعة لإقامة القرابين داخل المسجد الأقصى، حيث خططت جماعة صهيونية متطرفة لاقتحام مسجد قبة الصخرة وإدخال القرابين فيه.

وأدان الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الاعتداءات العسكرية الصهيونية وجماعات المستوطنين، والتي تستهدف حقوق الشعب الفلسطيني، في الحياة والعيش بسلام من خلال تزايد سياسة الفصل العنصري المرتبطة بالقتل والتهجير وهدم البيوت والمنع من العمل و الاعتقالات، مشيرا إلى قيام جماعات المستوطنين، من محاكاة لتقديم قربان في منطقة القصور الأموية المجاورة للسور الجنوبي للأقصى.

تتمة المقال بعد الإعلان

واستنكرت النقابة صمت المنتظم الدولي إزاء استمرار الكيان الصهيوني في استباحة المقدسات الإسلامية وغيرها بفلسطين المحتلة.

بدورها أدانت الجبهة المغربية لدعم فلسطين ما يرتكبه الاحتلال الإسرائيلي والجماعات ، من تدنيس للأماكن المقدسة ومن جرائم ضد المصلين في باحات المسجد الأقصى. مؤكدة تضامن كافة القوى المناضلة والشعب المغربي مع الشعب الفلسطيني في كفاحه التحرري من أجل الأرض واسترجاع كافة حقوقه التاريخية، وبناء دولته المستقلة عاصمتها القدس.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى