جهات

مجلس الشيوخ في كولومبيا يدعم مغربية الصحراء

العيون. الأسبوع

    اعتمد مجلس الشيوخ الكولومبي ملتمسا جديدا يؤكد من خلاله دعم مغربية الصحراء ويستنكر إقامة الحكومة الكولومبية لعلاقات مع جبهة البوليساريو، ويدعوها فيه إلى العودة عن ذلك ليعزز مكانة المغرب في العلاقات الدبلوماسية مع كولومبيا.

وصوت مجلس الشيوخ الكولومبي، يوم الثلاثاء الأخير، على القرار بواقع 65 صوتا من أصل 105، والذي ينص على رفض أعضاء الكونغريس لقرار الحكومة الكولومبية الذي لا يمثل موقف الكولومبيين فيما يخص المغرب، مشددين على الموقف الثابت إزاء وحدة المغرب الترابية، ورفضهم لإقامة علاقات مع جبهة البوليساريو أو تواجد ما يسمونه “سفيرها” في بوغوتا، معربين عن أسفهم لغض الحكومة الطرف عن ملتمس سابق بتاريخ 19 أكتوبر 2022 موقع من طرف 63 عضوا بالكونغريس يؤكدون على وجوب احترام الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

تتمة المقال بعد الإعلان

ويمثل المصوتون على القرار: الحزب الليبرالي، حزب تحالف الخضر (أعضاء الائتلاف الحكومي)، حزب المحافظين، حزب أوو، حزب ميرا، حزب التحالف الاجتماعي المستقل، حزب التقدم (الممثل للمستقلين)، وحزب الوسط الديمقراطي، ثم الحزب المعارض حزب التغيير الراديكالي، إذ شددوا فيه على قوة العلاقات بين كولومبيا والمغرب الممتدة لنصف قرن، مذكرين بمبادئ الدبلوماسية الكولومبية المتعلقة باحترام الشرعية الدولية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان، واحترام السيادة الترابية لكل دولة.

يذكر أن هذا النجاح الدبلوماسي مرتبط بنشاط أحمد لخريف، المستشار البرلماني العضو البارز الممثل الدائم لمجلس المستشارين لدى برلمان أمريكا الوسطى (البرلاسين)، والذي أقلق البوليساريو وأشعرها بفقدان السيطرة على دول أمريكا اللاتينية والوسطى.

تتمة المقال بعد الإعلان

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى