جهات

الداخلة | الهجرة السرية تخرج الوالي الزروالي من مكتبه في الداخلية

الداخلة. الأسبوع

    نتيجة لتصاعد نسب الهجرة السرية نحو جزر لاس بالماس، وبغية محاربة هذه الظاهرة، حل الوالي خالد الزروالي، مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، بمدينة الداخلة على رأس وفد أمني هام.

وشكلت هذه الزيارة فرصة من أجل البحث عن السبل الكفيلة بمحاربة ظاهرة الهجرة السرية، وشبكات تهريب البشر، ورفع مستوى المراقبة البحرية، وبالتالي، تشديد المراقبة بسواحل مدينة الداخلة، التي تسعى شبكات التهريب لجعلها نقطة انطلاق وعبور للوصول إلى جزر الكناري.

تتمة المقال بعد الإعلان

ويعتبر الزروالي من أبناء الصحراء والعارفين بتضاريسها، إذ سيقف بنفسه على زيارة ميدانية لعدد من قرى الصيد التقليدي بالجهة من أجل الاطلاع على الإجراءات الأمنية المتخذة في إطار محاربة الهجرة وشبكات الاتجار بالبشر التي يتولاها الدرك الملكي والقوات المساعدة على مساحة كبيرة تمتد من سواحل سيدي إفني إلى لكويرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى