عين على المجتمع

وزارة الصحة تنفخ أرباح المختبرات وتمنع الصيدليات من إجراء اختبار “كورونا”

الأسبوع.

    راسلت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب مديرية الأدوية والصيدلة منتقدة قرارها بسحب التحليلة المذكورة من الصيدليات معتبرة ان قرار الوزارة يعد “أمر غير مستوعب لا من حيث الشكل ولا المضمون”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأكدت النقابة أن اختبارات “كوفيد-19” متواجدة بكثرة في السوق السوداء حيث يتم تداولها عبر المواقع الإلكترونية ولدى بعض المصحات والعيادات ومحلات “البارا”، داعية مديرية الأدوية والصيدلة، للتفاعل “العاجل” مع تطور الحالة الوبائية في المغرب، وتمكين الصيدليات الوطنية من الصرف المشروع للاختبارات “Antigéniques” على غرار دول الجوار بما فيها الجزائر وتونس، والعديد من دول العالم.

وأكدت الكونفدرالية على أن مطلبها يتماشى مع التوصيات الدائمة لمنظمة الصحة العالمية، الداعية إلى تكثيف الاختبارات كوسيلة مباشرة وفعالة لمحاصرة الفيروس، والبدء المبكر في التدابير العلاجية.

تتمة المقال بعد الإعلان

يذكر ان وزارة الصحة قررت سحب الاختبارات السريعة من الصيدليات، مقتصرة فقط على اختبار PCR الذي تقوم به المختبرات بثمن 700 درهم، بينما الكشف السريع في الصيدليات لا يكلف سوى 100 درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى