عين على المجتمع

هل سيمنع المغرب صلاة التراويح بعد منعها في دول عربية

الرباط. الأسبوع

    عادت الحياة بشكل كلي أو جزئي، إلى المساجد في الدول العربية، وبدأت تستعد لاستقبال المصلين خلال شهر رمضان المبارك (1442ه – 2021م)، خاصة في صلاة التراويح، بعد أن أغلقت أبوابها في رمضان الماضي، لمنع تفشي فيروس “كورونا”، وحتى الآن أعلنت بعض الدول عن إقامتها لصلاة التراويح خلال هذا الشهر المبارك، فيما منعت دولتان إقامتها خوفا من انتشار فيروس “كورونا”.

وحسب وكالة الأنباء العمانية فإن اللجنة العليا لمكافحة “كورونا” في سلطنة عمان، قررت أمس الإثنين، ستة قيود جديدة لمواجهة تداعيات تفشي الفيروس، من بينها منع إقامة صلاة تراويح رمضان في المساجد، وحظر دخول البلاد.

وأوضحت الوكالة أن “اللجنة أصدرت 6 قرارات مع قرب حلول شهر رمضان، في ظل زيادة تفشّي هذا الوباء في مختلف محافظات السلطنة (11 محافظة)”.

ووفق ماذكرته المصادر ذاتها، فإن هذه القرارات تشمل “عدم إقامة صلاة التراويح في المساجد، والحظر التام لجميع التجمّعات الرمضانية وحظر الأنشطة الاجتماعية والرياضية والثقافية وغيرها من الأنشطة الجماعية خلال شهر رمضان”.

وفي السياق ذاته، قررت الحكومة الأردنية منع إقامة صلوات الفجر والمغرب والعشاء والتراويح والجمعة في المساجد، وفق ما ذكرته مصادر إعلامية دولية، نقلا عن المتحدث باسم الحكومة، في 28 مارس الماضي.

وحسب المصادر ذاتها فإن استمرار العمل بحظر التجول الشامل يوم الجمعة، والجزئي بقية أيام الأسبوع، ويبدأ للمنشآت من السادسة مساء، وللأفراد من السابعة مساء، ويستمر حتى السادسة من صباح اليوم التالي، وذلك حتى 15 مايو المقبل.

من جهة أخرى، أقرت 7 دول عربية، وهي السعودية، والإمارات، والكويت، والعراق، ومصر والجزائر، إقامة التراويح في المساجد بتدابير احترازية مشددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى