عين على خبر

حكومة الإسلاميين ترفض الزيادة في الضريبة على الخمور والسيجار والشيشة

الأسبوع. إسحاق الخاطبي

    يبدو أن حكومة سعد الدين العثماني لازالت تخلق الحدث تلو الآخر، فبعد أن صادقت بالأغلبية، على الجزء الأول من مشروع القانون المالي رقم 65.20 لسنة 2021، و المتعلق بتطبيق ضريبة التضامن على أجور الموظفين، رفضت هذه الأخيرة مطلباً تقدم به فريق حزب “الأصالة والمعاصرة” لمجلس النواب مساء الاربعاء المنصرم، خلال جلسة التصويت داخل لجنة المالية للزيادة في الضريبة الداخلية المفروضة على السيجار الفاخر بنوعيه (الكبير و الصغير) و تبغ الشيشة، رغم أن هذان النوعان من السجائر يعتبران من الأنواع الفاخرة والكمالية، كما أنه خلال نفس الجلسة، فشل فريق حزب الاستقلال في اقناع حكومة الاسلاميين بالرفع من المكوس الداخلية على الاستهلاك المطبقة على الجعة والخمور بحثا عن موارد إضافية لخزينة الدولة.

يذكر أن حزب “العدالة والتنمية” كان في الماضي القريب (بالضبط أيام المعارضة و أيام غرغري أولا تغرغري) يعارض بشدة تحصيل عائدات الضرائب من الخمور والسجائر ويعتبرها مالاً حراماً ينبغي أن تستبعد من المالية العامة للدولة، لكن مواقفه الأخيرة انقلبت عكس ما كان يدعيه و يروج له، حيث أصبح الحزب من أشد المدافعين عن الأموال المتأتية من المشروبات الروحية لتصبح فجأةً حلالاً طيباً خاصة بعد ترديد نوابه في مناسبات عدة مقولتهم الشهيرة “لا بأس في ذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى