المنبر الحر

المنبر الحر | الخدمة الذاتية والأكشاك التفاعلية

بقلم: عبده حقي

    من إحدى مزايا حياتنا الحديثة الراهنة، القدرة على إجراء جميع أنواع المعاملات باستخدام كشك تفاعلي، وتأتي أكشاك الخدمة الذاتية بعدة أشكال مختلفة، وتتيح إجراء عدد من المهام المختلفة بسرعة وكفاءة.

في الأساس، الكشك التفاعلي عبارة عن محطة كمبيوتر تم تكوينها لأداء مهام محددة تتضمن استرجاع المعلومات وتسجيلها إلكترونيا، وإحدى مزايا الكشك التفاعلي هو أنه يسمح للفرد بالاتصال بقاعدة بيانات يمكن أن تسمح بمعالجة أو معاملة أو تبادل من نوع ما.

تتمة المقال بعد الإعلان

قد يظهر الكشك التفاعلي في أشكال مختلفة، من وحدة واحدة يتم وضعها في منطقة صغيرة مغلقة، مثل كشك الهاتف القديم، وفي حالات يمكن العثور على الكشك على السطح الخارجي للمبنى، وفي حالات أخرى يمكن العثور على الكشك التفاعلي في بنوك محطات الكمبيوتر المتعددة الموجودة في مناطق الانتظار.

لقد استخدم الجميع اليوم تقريبا نوعا واحدا على الأقل من الأكشاك التفاعلية أو آخر، والأكثر شيوعا بين جميع الأكشاك التفاعلية هي الصراف الآلي، وتقع هذه الأكشاك المالية على السطح الخارجي للعديد من البنوك، وكذلك في العديد من محلات السوبر ماركت ومنافذ البيع بالتقسيط الأخرى، وتسمح لك بالوصول إلى حساباتك المصرفية والتحقق من الأرصدة وسحب الأموال النقدية إذا لزم الأمر ذلك، وقد تم تكوين أجهزة الصراف الآلي للعمل فقط إذا كنت قادرا على توفير بيانات الوصول الصحيحة، وقد أحدثت تأثيرا كبيرا في الطريقة التي يقوم بها جل الزبائن بالخدمات المصرفية.

شكل آخر شائع بشكل متزايد من الأكشاك التفاعلية، هو كشك الخروج من السوبر ماركت بالخدمة الذاتية.. لقد تم تصميم أكشاك السوبر ماركت للسماح للمتسوقين بمسح العناصر ضوئيا ووضعها في أكياس ثم الدفع باستخدام بطاقة الائتمان وبطاقة الخصم وحتى نقدا، وقد أثبت هذا النوع من الأكشاك أنه بمثابة نعمة للأشخاص الذين يأتون إلى المتجر لشراء بعض المواد ولا يريدون الانتظار في طابور خلف الكثير من الأشخاص للتحقق من ذلك، إذ يمكن لكشك السوبر ماركت أن يدخلك ويخرج من المتجر في أي وقت من الأوقات على الإطلاق.

تتمة المقال بعد الإعلان

لقد واجه المسافرون المتمرسون أكشاكا تفاعلية في نقطتين مهمتين في هذه العملية، حيث تحتفظ العديد من شركات الطيران الآن بأكشاك تفاعلية تسمح للمسافرين بتسجيل الوصول إلى الرحلة، وطباعة بطاقات الصعود إلى الطائرة، وحتى ملصقات الأمتعة أيضا، عند الوصول إلى الوجهة، سيجد العديد من المسافرين أن وكالات تأجير السيارات قامت بنفس الطريقة بتثبيت كشك تفاعلي يسمح للأشخاص الذين لديهم حجز بتسجيل الوصول بسرعة والتحقق من تفضيلاتهم وجمع مفاتيح السيارة المستأجرة بسرعة، وعند عودة السيارة يسمح الكشك مرة أخرى بتسجيل الوصول بسهولة، ويسمح بالدفع السريع للإيجار ويصدر إيصالا مثاليا لتقرير النفقات.

أيضا تنتشر أكشاك تذاكر السينما في جميع أنحاء البلاد، مما يسمح للمستفيدين باختيار الأفلام وطباعة التذاكر دون الوقوف في الطابور، كما تتيح أكشاك البيع للأشخاص الجائعين إجراء الاختيارات بسرعة والاستقرار لتناول وجبة، وتتيح أكشاك الصور الرقمية للأشخاص الوصول إلى الصور من وسط مثل القرص المضغوط، وقص وطباعة الصور الفوتوغرافية الاحترافية، ومع مرور الوقت، ستكون هناك – بلا شك – المزيد من الأكشاك التفاعلية التي تساعدنا على مواصلة التحرك في عالم يبدو أنه يتحرك بشكل أسرع كل يوم.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى