عين على خبر

الغلوسي يدعو لملاحقة دولية لقتلة الشابين المغربيين وينتقد صمت الحكومة

الرباط. الأسبوع

    دعا الحقوقي والمحامي محمد الغلوسي لسلك المساطر القانونية الدولية لمحاسبة مرتكبي جريمة قتل الشابين المغربيين، بسلاح حراس البحرية الجزائرية قرب مدينة السعيدية.

وقال الغلوسي “لايجب أن يمر دون عقاب، وذلك بسلوك المساطر القانونية الدولية لمحاسبة مرتكبي هذا الفعل الشنيع، مضيفا أن “قتل شبان عزل بدم بارد دون أن يشكلوا أي خطر على أحد، هو فعل مدان وجريمة متكاملة الأركان”.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأضاف الغلوسي أن النظام العسكري الجزائري الذي “ينتظر أية فرصة لتأجيج الأوضاع وجر المنطقة إلى التوتر غير مبال بما يشكله ذلك من تهديد لأمن وطمأنينة الشعوب المغاربية التي تتطلع إلى بناء فضاء مغاربي ديمقراطي متعدد ومتكامل يساهم في رخاء وازدهار تلك الشعوب”.

وطالب بعدم “الانسياق وراء أية ردود أفعال يمكنها أن تشكل ذريعة لتأزيم الأوضاع، ولكن في نفس الوقت لايجب أن يمر هذا الفعل دون عقاب وذلك بسلوك المساطر القانونية الدولية لمحاسبة مرتكبي هذا الفعل الشنيع”.

واستغرب الغلوسي صمت الحكومة وعدم الترحم على الشابين اللذان قتلا بدم بارد ولا يشكلان أي خطر، أو صدور أي بيان تضامني مع أسرتهما، معتبرا تصريحات الناطق الرسمي باسم الحكومة “ضحك على الذقون، ضحك مابعده ضحك علينا جميعا، هي حكومة فاشلة وغير مسؤولة ولا تستحق أي إحترام لأنها تهين المغاربة جميعا”.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى