عين على خبر

العودة المحتملة لفيروس “كورونا” إلى الواجهة

الأسبوع. إسحاق الخاطبي

    وجهت وزارة الصحة المغربية يوم أمس الجمعة دورية مستعجلة إلى كافة المدراء الجهويين للصحة والحماية الاجتماعية تدعوهم من خلالها إلى أخذ الحيطة والحذر بشأن المتحور الجديد لفيروس “كورونا” و إعادة تفعيل تدابير اليقظة والمراقبة من أجل التصدي لأي احتمال لانتشار الوباء مجددا، وذلك عبر توفير الاختبارات السريعة (PCR أو TAR) في مختلف المراكز الصحية، وجعلها متاحة لجميع الأشخاص الذين يُشتبه في أنهم مصابون بـ”كوفيد-19”.

و قد دعت وزارة الصحة من خلال ذات الدورية المسؤولين المعنيين إلى الحرص على احترام البروتوكول العلاجي الخاص بالتكفل بالمصابين، والإخطار الأسبوعي للمصالح المركزية للوزارة بالمعطيات المتعلقة بعمليات المراقبة، وحالات الإصابة الخطيرة والوفيات.

تتمة المقال تحت الإعلان

و يأتي هذا المستجد بخصوص الوباء الذي أرهق العالم لمدة 4 سنوات بعد الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات بفيروس “كورونا” الذي سجلته العديد من الدول حول العالم في عز الصيف ما استدعى من حكومات العالم المزيد من اليقظة، بالرغم من عدم بلوغه مستويات عالية، ويعد المتحور “إي-جي.5” EG.5، الذي يطلق عليه علماء اسم “إيريس” Eris الأكثر رصدا حاليا وقد يكون وراء عودة انتشار الوباء مجددا.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى