جهات

الجماني من الصحراء يعلن الحرب على أغلالو في الرباط

العيون. الأسبوع

    ظهرت بوادر تصدع كبير في تحالف الأغلبية بمجلس مدينة الرباط، بسبب انفراد العمدة أسماء أغلالو باتخاذ قرارات أثارت غضب ساكنة العاصمة، خاصة بعد إعادة استعمال “الصابو” في المدينة.

ووجه رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بجماعة الرباط، إبراهيم الجماني، المنحدر من قبيلة لبيهات ونجل القطب الصحراوي الجماني، رسالة إلى رئيسة الجماعة يدعوها فيها إلى عقد جمع عام استثنائي لإنهاء العقود مع شركة “الرباط باركينغ”، وإلغاء قرار عودة “الصابو”.

تتمة المقال تحت الإعلان

وشدد الجماني على “ضرورة إنهاء العقود المبرمة بين البلدية وشركة Rabat Parking المتعلقة بإدارة وقوف السيارات، والرسوم المدفوعة، بناء على عدم قدرة الشركة على سداد الرسوم المستحقة للبلدية”، موضحا أن شركة “الرباط باركينغ” تعيش مشاكل مالية جسيمة تؤثر سلبا على أدائها المالي، فهي لم تعد عاجزة عن تحقيق الأرباح وحسب، بل أصبحت تتكبد خسائر متكررة، وتتراكم عليها الديون، وفي النهاية، فإن الشركة لم تعد قادرة على سداد التزاماتها المالية”.

وأكد إبراهيم الجماني، أن تمكين البلدية من استرداد جزء من مستحقاتها يفرض الدعوة إلى جمع عام استثنائي لمجلس المدينة، للنظر في إنهاء العقود المبرمة بين البلدية وشركة Rabat Parking المتعلقة بإدارة وقوف السيارات والرسوم المدفوعة، بناء على عدم قدرة الشركة على سداد الرسوم المستحقة للبلدية، مشيرا إلى أن إفلاس الشركة سيؤدي إلى تصفيتها، وبالتالي، من الضروري أن تستعيد CGPARK الموظفين الذين تم توظيفهم من قبل فرعها “باركينغ الرباط”، وذلك في إطار سياسة تنقل الموظفين بين فروع مجموعة “سي. دي. جي”.

ودعا المستشار الجماعي إلى تكليف مكتب خارجي لافتحاص ملفات الشركة خلال عشر سنوات الماضية، والنظر في طريقة تنزيل شركة “باركينغ الرباط” لبنود العقود المبرمة، وكذلك طريقة احتساب الإتاوات وفواتير الخدمات التي أدتها الشركة.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى