جهات

رئيس جماعة طرفاية ينفي استقالته

طرفاية. الأسبوع

    فند رئيس جماعة طرفاية والنائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، عبد الحي حرطون، ما تم ترويجه بخصوص تقديم استقالته من منصبيه كرئيس بلدية طرفاية ونائب برلماني عن ذات الإقليم.

وكذب حرطون الأخبار الرائجة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما “الفيسبوك”، مؤكدا مزاولته مهامه بشكل عادي كرئيس لجماعة طرفاية ونائب برلماني عن ذات الإقليم، مشددا على أنه على رأس مهامه في خدمة المواطنين ومن أجل الصالح العام للساكنة التي وضعت ثقتها فيه بناء على الاستحقاقات الانتخابية الماضية.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأفاد عبد الحي حرطون أن ما تم تداوله مجرد مغالطات لا تستحق هذا الزخم الإعلامي، مؤكدا أن له التزاما مع الساكنة للدفاع عنهم والعمل من أجلهم وخدمتهم انطلاقا من موقعه، مضيفا أن تركيزه حاليا يتمحور حول كيفية الارتقاء بمدينة طرفاية وتوفير العيش الكريم للساكنة بمختلف شرائحها والذود عن كرامتها، ونفى أن يكون له أي خلاف مع أي شخصية سياسية أو منتخبة على المستوى الوطني، ولا سيما جهة العيون الساقية الحمراء، مردفا أن علاقته بهم مليئة بالاحترام والتقدير المتبادل، وتجمعه بهم صداقات ولقاءات في سياق العمل كمنتخب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى