عين على المجتمع

جمعيات ومنظمات إسبانية تنشر قيم “الشباب المتسامح”

الرباط. الأسبوع

    نظم بمدينة الرباط لقاء دراسي حول نبذ التطرف ونشر قيم التسامح والتعايش، في إطار برنامج “شباب متسامح”، يشرف عليه فرع المؤسسة الاسبانية “سيديال” بالمغرب، بشركة مع الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية، وجمعيات من المجتمع المدني ونشطاء في العمل الجمعوي.

وقد تم إنجاز هذا البرنامج على مدى أربع سنوات (2018 – 2023)، حيث استفاد منه 3607 شابا وشابة بمدن طنجة وتطوان والفنيدق والمضيق والدار البيضاء، وذلك بهدف مكافحة التطرف العنيف ونشر ثقافة التسامح في صفوف الشباب، عبر وساطة جمعيات محلية ساهمت في استقطاب الشباب، وتوعيتهم بمظاهر الاندماج الاجتماعي والتعايش السلمي من خلال أنشطة توعوية وورشات تربوية.

وفي هذا السياق أكدت عبلة منبهي منسقة برنامج “شباب متسامح”، ان هذا المشروع يدخل ضمن اتفاقية تجمع المؤسسة الاسبانية، “سيديال”، مع الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية، وذلك في إطار شراكة لمدة أزيد من أربع سنوات ونصف، استهدفت شباب مدن طنجة، تطوان، الفنيدق، والدار البيضاء، مضيفة ان العمل ارتكز على مقاربة شاملة مع العديد من الشباب وعلى عدة أهداف أساسية.

تتمة المقال بعد الإعلان

واضافت منبهي أن هذا المشروع استهدف أربعة أهداف أساسية، ويتعلق الأمر بالتوعية، والتحسيس بقيم التسامح بالرغم من الاختلافات، محاربة العنف، والوقاية من التطرف العنيف، بالإضافة إلى الإدماج المجتمعي، والمهني، لدى الشباب من خلال مبادرات بعدد من الأحياء بالمغرب.

من جانبه، قال منسق قطاع الابتكار بمؤسسة سيديال، إغناسيو سواريز، إن مشروع شباب متسامح يتميز بطابعه المبتكر، باعتباره يركز على مسألة الاندماج الاجتماعي لهؤلاء الشباب وتوجيههم المهني، معربا عن شكره للوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية على دعمها للمشروع، ولكل الشركاء المغاربة والإسبان على التزامها مع المشروع.

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى