أسرار العاصمة

“أسرار العاصمة” لعدد 13 إلى 19 يناير 2023

أسرار العاصمة

» ماذا تغير في تسيير المجالس بعد انتقالها من أحزاب إلى أخرى، خصوصا في تدبير الموارد المالية والإدارية والاجتماعية؟ هل وضعت خطة مغايرة للتي أسقطها الناخبون؟ هل ريع الدراسات والأبحاث والاستشارات والأتعاب، وكان يغدق الأموال على مكاتب خصوصية مقربة، وتكليف المهندسين والقانونيين والتقنيين الجماعيين بذلك بينما أقسامهم تتوفر على معدات وموارد بشرية هائلة؟ فالميزانيات الحالية حافظت على نفس “الإرث”.

__________________________

» نفس الموضوع بحذافيره يعني الفضيحة: مرآب السيارات ووقودها وزيوتها وإصلاحها وقطع غيارها وتأمينها وضريبتها ونفقات كرائها لتلك المتخفية في “بلاكات مدنية”، سيارات يمولها الكادحون لرفاهية بعض المنتخبين حتى لا يختلطوا معهم في “الطاكسيات” و”الطوبيسات”.. إنه طلاق بين الفئتين واستفزاز وتحقير لمن ائتمنهم على أمانة التسيير، وتتكرر هذه الفضيحة مع كل الأحزاب بدون استثناء.

تتمة المقال بعد الإعلان

__________________________

» كما تنبأنا بذلك منذ سنة، تستعد مقاطعة يعقوب المنصور لولوج قمة أهم المقاطعات على الصعيد الوطني بعد استكمال المشروع العملاق، التجاري والسياحي والترفيهي على ساحل شارع مصطفى السايح، ولقد صار من واجب مجلس هذه المقاطعة الواعدة، تأمين تنقل المواطنين بأمان إلى هذا الساحل ومرافقه، وذلك بشق ممرات تحت أرضية للراجلين، لأننا نتوقع إقبالا كبيرا على زيارة المشروع.

__________________________

» في عاصمتين تدبر جماعتيهما رئيستان من حزب واحد، تتنافسان على الريادة في تدبير الشأن المحلي، وكل واحدة تحاول إثارة الانتباه إلى قيمة مبادرتها، خصوصا في الرفع من مداخيل موارد الميزانية حتى تسجلها في سجل “حسناتها” لتشفع لها في اقتراحها إلى منصب في الحركة القادمة والشاملة، إما في السلك الدبلوماسي للأصغر سنا، أو الحكومي للأخرى مع الاحتفاظ برئاسة مجلسها.. هذا ما نتمناه عندنا.

تتمة المقال بعد الإعلان

__________________________

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى