كواليس صحراوية

تعيين مديرة جديدة لمستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالعيون

العيون. الأسبوع

    بعد أن أمضت أربع سنوات على رأس مستشفى مولاي الحسن بن المهدي، كانت فيها الدكتورة لمياء صابر المرأة الحديدية، حيث عاشت أياما وأسابيع وشهورا عصيبة وهي تواجه وباء “كورونا” رفقة طاقمها الطبي، ونجحت بفضل تعاون الدكتور علي الهواري، المدير الجهوي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية وسلطات ولاية جهة العيون الساقية الحمراء، في تدبير هذه المرحلة، وتماشيا مع قولة “دوام الحال من المحال” وبعد أن استوفت الزمن القانوني، عين وزير الصحة، خالد أيت الطالب، الدكتورة عائشة لطفي، المنحدرة من قبائل أيت باعمران، مديرة للمستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي بالعيون.

وطالب الدكتور الهواري، الذي تم تجديد الثقة فيه مديرا جهويا لولاية ثانية، الموظفين والأطر والنقابات، بدعم المديرة الجديدة خدمة للمواطنين بالإقليم والوافدين عليه من أقاليم الجهة.

وازدادت د. عائشة لطفي بمدينة سيدي إفني، وهي طبيبة الطب العام والتدبير الاستشفائي، وسبق لها أن اشتغلت بكل من ورزازات ومراكش وشيشاوة.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى