كواليس صحراوية

تحركات بنسعيد تقلق البوليساريو

عبد الله جداد. العيون

    تراقب جبهة البوليساريو كثيرا تحركات المغرب في إفريقيا، فمباشرة بعد زيارة وزير الشباب والثقافة والتواصل، المهدي بنسعيد، لأوغندا، حاملا رسالة من الملك محمد السادس إلى الرئيس يويري موسيفيني، الذي وعد خلال هذه المحادثات مبعوث المملكة، بدعم ترشيح المغرب لأي حدث رياضي إفريقي يرغب في تنظيمه، بادرت جبهة البوليساريو إلى إرسال ما يسمونه “وزير الخارجية” محمد سالم ولد السالك، إلى العاصمة كامبالا، حاملا رسالة من إبراهيم غالي إلى الرئيس الأوغندي، وتأتي زيارة ولد السالك بعد الزيارة التي قام الوزير بنسعيد والتي اعتبرها الإعلام المحلي ناجحة ومتميزة، فيما كشف فيديو مسرب من الوزير الجزائري بلعطاي، الذي يدعو البوليساريو إلى القيام بعمليات إرهابية في مدن مغربية.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

تعليق واحد

  1. Les marionnettes sous hommes ils n’ont pas compris encore se sont des des vauriens marionnettes traîtres vendus a la solde d’une bande mafieuse làche qui n’a pas compris qu’ils ont perdu dans tout les domaines et bientôt ils rendront des comptes de leurs lâchetés dans le complotisme et la trahison même leurs propres citoyens ils ont été trahi par cette bande des Harkis

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى