عين على المجتمع

معاناة أعوان الحراسة والنظافة بالمؤسسات التعليمية تصل بنموسى

الرباط. الأسبوع

    يعاني حراس الأمن وعاملات النظافة في المؤسسات التعليمية ظروفا صعبة للغاية، بسبب غياب الاستقرار داخل المقاولات التي يشتغلون بها.

وقد تقدمت البرلمانية كليلة بونعيلات بسؤال الى وزير التربية الوطنية شكيب بنموسى، يتعلق بظروف اشتغال أعوان الحراسة وعاملات النظافة والطبخ في المدارس العمومية.

وأكدت على ان أعوان الحراسة وعاملات النظافة بالمؤسسات التعليمية، يقومون بدور هام في المدارس، إلا أنهم يعيشون في حالة هشاشة وظروف اجتماعية صعبة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأوضحت ان هؤلاء المستخدمين يعانون من عدم احترام شركات الأمن الخاص والمناولة لمقتضيات مدونة الشغل، مطالبة الوزارة الوصية بالعمل على اتخاذ إجراءات لصون كرامة هذه الفئة وتحسين ظروفها.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى