أصداء من أزمور

“أصداء من أزمور” لعدد 25 نونبر إلى 01 دجنبر 2022

أصداء من أزمور

» تفاقمت ظاهرة سرقة الحواجز الحديدية للحدائق، حيث يلجأ اللصوص إلى استعمال الآلات الثقيلة، خاصة قارورة التلحيم ووسائل القطع الكهربائية كما حصل لحديقة المصلى، التي تم قطع حواجزها الحديدية باستعمال وسائل القطع. وتحوم شكوك حول أصحاب محلات الميكانيك ومحلات التلحيم وصباغة السيارات، والذين يتوفرون على هذه المعدات وآليات قطع الحديد، خاصة وأن محلاتهم توجد بجوار الحديقة المستهدفة.

__________________________

» نظمت مختلف الفعاليات الأزمورية وقفتها الاحتجاجية المعتادة، تنديدا بما آلت إليه أوضاع المدينة على صعيد مختلف المستويات وفي ظل تقاعس المجلس البلدي، الذي زاد من معاناة المدينة بالتفويتات غير القانونية والخروقات على كافة الأصعدة، خاصة منها خروقات التعمير، والتي شابت تدبيره لعدة قطاعات تخص المواطن الضعيف في هذه المدينة، التي لا تزداد إلا فقرا وتهميشا مقارنة مع ما تشهده مدن عدة من حيث التنمية.

تتمة المقال بعد الإعلان

__________________________

» فوضى عارمة تشهدها شوارع وأزقة أزمور، بسبب العربات التي تمارس النقل الفوضوي، وأصحابها يشكلون خطرا حقيقيا في الطرقات، خاصة الذين يحملون الزوار من ضريح مولاي بوشعيب ويتجاوزون الطاقة الاستيعابية، ولا يحترمون قواعد المرور وعلامات التشوير الطرقي، ولا يحملون أي رخصة، في تجاهل تام للقانون ولشرطة المرور.

__________________________

» لازالت أشغال بناء مقر جديد للقاضي المقيم بمدينة أزمور متوقفة للعام الرابع على التوالي، لأسباب مجهولة، بعدما اقترب من استكماله، الشيء الذي يجعل المحامين والمفوضين القضائيين في وضعية صعبة بعد انتقال القاضي إلى عمارة سكنية بشارع محمد الخامس وسط المدينة، لا سيما بعدما كانت مكاتبهم تعج بالمرتفقين وتشتغل بشكل دائم.

تتمة المقال بعد الإعلان

فالعمل داخل العمارة السكنية يخلق معاناة حقيقية المتقاضين والمحامين والهيئة القضائية والموظفين، في انتظار إيجاد حل لهذه المشكلة التي تخلق معاناة حقيقية للجميع.

__________________________

» مقر حاكم أزمور بجماعة سيدي علي بنحمدوش الذي كان في عهد الحماية مركزا لتكوين العسكريين المغاربة الذين شاركوا في الحرب العالمية الثانية، تحول في عهد الاستقلال إلى مستشفى للأمراض الصدرية إلى أن أغلق كليا، وها هو اليوم يتحول إلى مطرح للأزبال محاصرا بمخلفات البناء والحجارة، وقد أصبح هذا المقر في وضعية مهينة في الوقت الذي كان يجب أن يكون متحفا للذاكرة المغربية، خاصة وأنه المقر الذي تأسس فيه أول مجلس بلدي لأزمور سنة 1908.

__________________________

» تم إلحاق دوار دراعو بالمجال الحضري لأزمور، وعرف بعض الخدمات على مستوى البنية التحتية، كتزويده بالكهرباء والماء الصالح للشرب والإنارة العمومية، وشبكة الصرف الصحي، إلا أن السكان يشتكون من نقص الخدمات الأمنية وغياب الدوريات سواء بالليل أو النهار لفرض الأمن، مما يزيد من تفشي السرقة بالعنف وسلب المواطنين ما بحوزتهم تحت تهديد السلاح الأبيض، ويحصل هذا رغم أن هناك وعودا سابقة بإحداث مخافر للشرطة في حي القامرة القريب من الدوار.

__________________________

» يشتكي المواطنون من الروائح الكريهة الصادرة من حاويات النفايات المتواجدة في الطرقات والأرصفة، حيث يتم إفراغ بعضها من الأزبال بعد مرور أيام، والكثير من هذه حاويات لا يتم تنظيفها وغسلها، كما أن عمال النظافة لا يضعونها في مكانها المخصص بعد إفراغها.

__________________________

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى