كواليس صحراوية

النقابات التعليمية تهاجم التعليم بالداخلة

الداخلة. الأسبوع

    أصدر التنسيق النقابي الخماسي الأكثر تمثيلية للنقابات التعليمية بجهة الداخلة وادي الذهب، بيانا احتجاجيا ندد من خلاله بالخروقات التدبيرية التي تعيش على إيقاعها مديرية التعليم بالداخلة، خاصة فيما يتعلق بتدبير الموارد البشرية، على مستوى التكليفات والتعيينات وتدبير الفائض والعقوبات، والفحوصات المضادة التي تخضع لمنطق المحسوبية والزبونية، حسب منطوق البيان، الذي أشار أيضا إلى إكراهات الدخول المدرسي، حيث لا زالت المؤسسات التعليمية لم تتوصل بالعدة المكتبية ووسائل عمل الإدارة والأساتذة، فضلا عن وجود مشاكل بنيوية في العديد من الصفقات، التي لم يكتب لها النجاح، فعادت من حيث انطلقت.

هذا، وتحدث البيان الذي تتوفر “الأسبوع” على نسخة منه، عن عدم مصادقة المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية على لوائح الترقي الخاصة بالترقية في الرتبة لحساب الموسم المنصرم، وكذا عدم صرف التعويضات الخاصة بتصحيح الامتحانات الإشهادية للموسم الفارط أيضا.

وشدد ذات البيان على الإشارة إلى وضعية أطر الدعم الاجتماعي والتربوي، الذين قام المدير الإقليمي بتكليفهم جماعة بمكاتب المديرية وتكليفهم بمهام ليست من اختصاصهم، ودون رغبة منهم، في الوقت الذي تعيش فيه المؤسسات التعليمية بالداخلة وضعا هشا على مستوى قلة الموارد البشرية من ناحية، وانتشار الأزبال والباعة الجائلين، والصناع الحرفيين الذين يؤثرون على السير العادي والطبيعي داخل الفصول الدراسية.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى