كواليس صحراوية

مسؤولون فرنسيون يدعمون المغرب ضد سياسة ماكرون

العيون. الأسبوع

    أضحت العيون قبلة لكبار المسؤولين الفرنسيين، بتوقيع، مؤخرا، اتفاقية شراكة بين مدينة العيون وعمدة مدينة ميتز الفرنسية فرانسوا كروسديديي، الذي يعتبر من كبار السياسيين بجهة الشرق الغربي الفرنسي وفاعل في البرلمان، حيث كشف المسؤول الفرنسي عن الوجه الحقيقي للشعب والنخب الفرنسية الرافضة لسياسة الرئيس ماكرون نحو المغرب من خلال التأكيد على قوة العلاقات التاريخية التي يحترمها الشعب الفرنسي مع المغرب، وجدد عمدة ميتز تثمينه لمقترح الحكم الذاتي من أجل إنهاء مشكل الصحراء، وعبر عن الضرر الذي لحق بالمغاربة نتيجة قرار الرئيس الفرنسي التقليص من عدد التأشيرات عبر تضامنه مع المغرب، كما عبر عن سعادته الكبيرة بتواجده بالعيون، وإعجابه بمظاهر التنمية والبيئة السليمة التي تتمتع بها المدينة، مبرزا أن زيارته والوفد المرافق له والمتكون أساسا من  سيدريك غوث، الذي يرأس وكالة للاستثمار وعمدة جماعة، وكذلك البطل المغربي العالمي في رياضة الجيدو عادل بالكايد، وعزيز بوسليخن المدير العام للجامعة الدولية بالعيون وأكادير، تعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح، خاصة وأنها انطلقت بلقاء والي جهة العيون الساقية الحمراء عبد السلام بيكرات، واختتمت بلقاء هام مع رئيس الجماعة ولد الرشيد، الذي قدم كل مؤشرات التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها العيون.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى