عين على حدث

مباراة الطريق إلى المونديال تجمع القجع وبنسعيد

الرباط. الأسبوع

 

    ترأس محمد مهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، وفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الأحد، المباراة النهائية ذكورا وإناثا لدوري “الطريق إلى المونديال” في كرة القدم، والتي أقيمت بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة “ضواحي سلا”.

وعاد لقب الذكور لفريق “إف.سي. الزيتونة” ممثل مدينة مراكش عقب تغلبه في المباراة النهائية على فريق أطلس الرباط بثلاثة أهداف للاشئ.

تتمة المقال بعد الإعلان

وكان المركز الثالث لهذا الدوري، الذي شارك في مراحله الإقصائية 12 فريقا يمثلون مختلف مناطق المملكة، من نصيب نادي رحال لكرة القدم.

ولدى الإناث، عاد الفوز لفريق الاتحاد الرياضي لميدلت بعد تفوقه في النهاية على فريق الهدف الرياضي لتطوان بالضربات الترجيحية 3-1 (الوقت الأصلي 2-2)، فيما آلت الرتبة الثالثة لنادي الحي الجديد بالناظور.

وفي ختام هذه المنافسات أشرف بنسعيد ولقجع على تسليم الكؤوس والميداليات للفريقين الفائزين بالدوري، والميداليات للفرق المحتلة للمركزين الثاني والثالث.

وأكد وزير الشباب والثقافة والتواصل، في تصريح للصحافة عقب المنافسات، أن من شأن هذا الدوري تشجيع الشباب وبصفة خاصة الإناث منهم على ممارسة الرياضة عموما وكرة القدم على وجه الخصوص، ومد جسور التعارف في ما بينهم وفي مختلف أرجاء المغرب.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأضاف أن هذه المبادرة التي قامت بها وزارة الشباب والثقافة والتواصل والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ستليها بكل تأكيد مبادرات أخرى لتعزيز الرصيد الرياضي وتوسيع قاعدة الممارسة بالمغرب.

كما تروم، بحسب الوزير، لخلق دينامية والتأكيد على أن المنتخب المغربي لكرة القدم من ورائه شبانا وشابات، فضلا عن زرع القيم الأخلاقية في هذه الفئة من المجتمع من خلال كرة القدم، وتلقينهم مبادئ الروح الرياضية.

وأقيمت المباريات الإقصائية للدوري بمختلف العمالات والأقاليم، ثم مرحلة إقصائية على المستوى الجهوي والوطني بغرض تتويج فريق للذكور سيسافر لتشجيع المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم “قطر 2022” وفريق للإناث لمساندة ودعم المنتخب المغربي المشارك في في نهائيات كأس العالم 2023 للسيدات المقررة بأستراليا ونيوزيلاندا. وكان هذا الدوري مفتوحا في وجه اللاعبين واللاعبات المتراوحة أعمارهم ما بين 18 و 29 سنة، بالوسطين القروي والحضري، ويتكون كل فريق من ستة لاعبين أساسيين وثلاثة لاعبين احتياطيين بالإضافة إلى مدرب ومسؤول إداري.

وحدد توقيت كل مباراة في 40 دقيقة موزعة على شوطين بالنسبة للذكور، و30 دقيقة في شوطين بالنسبة للإناث، مع اعتماد قواعد لعبة كرة القدم داخل القاعة (خمسة لاعبين). وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، أعلنا، عن انطلاق دوري “الطريق إلى المونديال”، لفرق الأحياء، في مختلف أنحاء المملكة، لإعطاء الفرصة للمشجعين المغاربة لحضور نهائيات كأس العالم، بغية دعم المنتخب الوطني الأول والمنتخب النسوي، على التوالي، في نهائيات كأس العالم “قطر 2022″، ونهائيات أستراليا ونيوزيلندا 2023.

ووقع الطرفان في غشت الماضي ،اتفاقية شراكة لتنظيم الدوري الوطني في كرة القدم المصغرة. وتروم الاتفاقية تنظيم هذه المسابقة والتي تحمل اسم “الطريق إلى كأس العالم” وتهدف إلى دعم المشاركة السادسة للمنتخب الوطني لكرة القدم في نهائيات كأس العالم قطر 2022، وكذا المشاركة الأولى للمنتخب النسوي في نهائيات كأس العالم 2023 والمنظمة بأستراليا ونيوزيلاندا.

وحصل الفريق الفائز بالدوري على كأس وميداليات فضلا عن تذاكر حضور مونديال قطر 2022 بالنسبة للذكور، وتذاكر لحضور مونديال أستراليا ونيوزيلاندا 2023 بالنسبة للإناث إضافة إلى شواهد المشاركة.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى