عين على خبر

مطالب بإلغاء شرط السن الأقصى لولوج مباريات التعليم

الرباط. الأسبوع

    لازالت أصوات بعض الهيئات السياسية والنقابية تطالب الحكومة ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي، بمراجعة شرط السن، المتعلق بولوج مباريات أطر الأكاديميات الجهوية.

وقد تقدم فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب بسؤال كتابي الى وزير التربية الوطنية والتعليم الاولي شكيب بنموسى، قصد مراجعة قرار تسقيف سن الولوج الى مباريات التعليم.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأكد الفريق البرلماني ان قرار الوزارة المتعلق بتسقيف الولوج الى مباريات التعليم خلال الموسم الدراسي الماضي، خلق جدلا واسعا على المستويات القانونية والتربوية والاجتماعية والحقوقية.

ودعا الفريق الوزارة الى مراجعة قرار شرط السن، والكشف عن المعايير الموضوعية التي ستعتمدها من أجل الولوج الى مهن التربية والتكوين.

بدوره وجه البرلماني حميد وهبي عن حزب البام سؤالا الى وزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل يونس السكوري، يتعلق بتحديد سن التوظيف في بعض القطاعات الهامة في ثلاثين سنة، تسببت في إقصاء فئات عريضة من المواطنين والمواطنات الذين تجاوزت أعمارهم هذا السن، والحاملين للشواهد العليا وهم في قمة العطاء.

تتمة المقال بعد الإعلان

وطالب النائب البرلماني الوزير بالكشف عن التدابير والاجراءات البديلة التي ستعمل الحكومة على تنفيذها، لفسح المجال لهذه الفئة التي تعاني الاقصاء، مشيرا الى ان عشرات الآلاف من الشباب حاملي الشواهد العليا بالمغرب عموما، وبمدينة أكادير خصوصا، يعيشون حالة بطالة جد قاسية، بسبب قلة فرص ومناصب الشغل.

كما طالبت شبيبة العدالة والتنمية رئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية، بإلغاء معيار السن الأقصى (30 سنة)، لاجتيار مباريات اطر الأكاديميات المرتقب الكشف عنها مستقبلا.

واعتبرت الشبيبة ان هذا الشرط يحرم عدد مهم من حاملي الشهادات الجامعية، من فرصة التباري من أجل الولوج الى الوظيفة العمومية، عبر اجتياز مباريات التعليم المنظمة من قبل الأكاديميات الجهوية.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى