ما خفي كان أعظم

“ما خفي” لعدد 21 إلى 27 أكتوبر 2022

ما خفي

» أخطر تصرف داخل سوق المحروقات، هو التصرف الصادر عن الشركة الفرنسية لتوزيع المحروقات(..)، التي وجهت كميات من منتوجها كانت موجهة إلى المغرب نحو السوق الفرنسية، وهي التصرفات التي يمكنها أن تنقل الأزمة الفرنسية إلى المغرب إذا لم يكن هناك تدخل حكومي صارم.

__________________________

» لم تجد الحكومة مخرجا لها من ورطة إفلاس صناديق التقاعد إلا رفع سن التقاعد إلى 65 سنة، وإذا كان هذا السن كبيرا، فإنه ليس أكبر مما سيعتمده القضاة، حيث ينتظر أن يصل سن القضاة، في حالة ما إذا تم قبول المقترحات، إلى 75 سنة، بعد التمديدات، وهو الأمر الذي كان مرفوضا في السابق(..).

تتمة المقال بعد الإعلان

__________________________

» حال تدخل والي الداخلة دون حصول كارثة إنسانية وسط مئات المحتجين من البحارة، الذين قرروا خوض إضراب عن الطعام، بسبب عدم الاعتراف بنشاطهم في مجال الصيد البحري، حيث كانوا ينشطون عبر “قوارب معيشية”، وقد تعقدت مشاكلهم أكثر مع تحركات أصحاب القوارب المرخصة الذين بدأوا يضغطون على الوزارة المعنية لمنع كل ما هو غير قانوني(..).

__________________________

» طالبت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بفاس، في جلسة محاكمة البرلماني التجمعي رشيد الفايق، بضرورة تطبيق أقصى العقوبات في حقه ومن معه من المتابعين في حالة اعتقال، على اعتبار أن المتهمين كانوا مسؤولين عن تدبير قطاع البناء بجماعة أولاد الطيب، وعن حقوق الناس، إلا أنهم خانوا الأمانة، حسب ما ورد في محاضر الشرطة القضائية وتصريحات الضحايا والشهود التي تثبت صحة الأفعال المرتكبة.

تتمة المقال بعد الإعلان
__________________________
» اقتحم مشجع حاملا لافتة، أرضية مركب محمد الخامس خلال المباراة التي جمعت فريق الوداد بضيفه ريفرز يونايتد النيجيري ضمن مسابقة دوري أبطال إفريقيا، وخلق المشجع استنفارا في صفوف رجال الأمن، بعدما رفع اللافتة التي كانت عبارة عن رسالة موجهة إلى الملك(..)، بينما تساءل الجمهور عن سبب قيام مواطن باستغلال مباراة لكرة القدم لتوجيه رسالته إلى الملك رغم أن هناك مؤسسات اجتماعية مسؤولة عن دراسة التظلمات(..).

__________________________

» في إطار الصفقة الكبرى، ورغم أن وزارة الداخلية غير متفقة(..)، يحاول عمدة مدينة فاس البقالي، التسريع بجر المجلس إلى فسخ عقدة النقل الحضري، عبر دورة استثنائية، وبينما يطالب المواطنون بتجديد أسطول الحافلات، وبعد تأكيد الشركة على وجود مشروع جاهز للتحديث والإصلاح، تتشبث بعض اللوبيات بالوقوف في وجه الشركات الوطنية، والسؤال المطروح هو: كيف يطلب من شركة شراء حافلات بمئات ملايين الدراهم دون تمكينها من حقها في الاستمرار والاستثمار(..)؟

__________________________

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى