أصداء سوسية

“أصداء سوسية” لعدد 07 إلى 13 أكتوبر 2022

أصداء سوسية

» يشتكي تجار السوق الأسبوعي ببيوكرى إقليم اشتوكة أيت باها، مما سموه “الوضعية المزرية التي آل إليها في ظل تماطل المسؤولين في إصلاحه منذ سنوات، خاصة مع التساقطات المطرية التي تحوله إلى برك ومستنقعات من الأوحال”.

وتتسبّب الوضعية المزرية للسوق، حسب إفادات بعض التجار، في تعطيل مصالحهم التجارية وتضرر سلعهم، فـ”مع التساقطات المطرية يصبح من العسير أن يرتاد الزبناء بعض الأماكن في السوق، التي تصبح مسالكها شبه مغلقة”، يقول أحد تجار السّوق.

__________________________

تتمة المقال بعد الإعلان

» يبدو أن الغلاء أضحى يحاصر ساكنة أكادير، انطلاقا من مؤشر تسجيل ارتفاع جديد للرقم الاستدلالي للأثمان، والذي سجل ارتفاعا بلغت نسبته 0.9 في المائة خلال شهر غشت 2022، مقارنة مع الشهر السابق من السنة ذاتها، وحسب النشرة الخاصة بتطور الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، والصادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، فإن الرقم الاستدلالي للأثمان بلغ 112.1 في غشت الماضي مقابل 111.8 في يوليوز 2022.

__________________________

» خرجت العشرات من النساء صبيحة يوم الخميس 29 شتنبر 2022 بمنطقة تيكمي نبوبكر بجماعة الدراركة التابعة لعمالة أكادير إداوتنان، في مسيرة احتجاجية، نددن خلالها بالتهميش والإقصاء وغياب التنمية في منطقتهن، وطالبن بأبسط حقوق العيش الكريم، وتوفير شروط الحياة الطبيعية.

هذا، وأعقب هذا الشكل الاحتجاجي، عقد لقاء مع رئيس الجماعة الترابية للدراركة، وأعضاء من المجلس، حيث تم تقديم وعود لحل المشاكل القائمة.

تتمة المقال بعد الإعلان

__________________________

» عبر العديد من مرتفقي محكمة إنزكان الراغبين في الحصول على نسخة من السجل العدلي، عن ارتياحهم في بسط الإجراءات التي طالت هذه الشعبة في هذه الأيام بالذات، حيث قالت مصادر محلية أن المسؤولين يعكفون على تغييرات ببعض المكاتب لضخ دماء جديدة(..)، ما خلق جوا من الارتياح في نفوس المحامين والمرتفقين، وفعاليات المجتمع المدني.

__________________________

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى