كواليس صحراوية

بيكرات يدعو إلى ضرورة ربط سياسة التعمير بالحكامة الترابية

العيون. الأسبوع

    قال والي جهة العيون، عبد السلام بيكرات، خلال افتتاح فعاليات اللقاء الجهوي حول التعمير وسياسة المدينة، أن التعمير والإسكان في ظل التحولات الراهنة، يتصاعد بشكل متسارع، مشيرا إلى أن القرى لا يتجاوز سكانها 2 في المائة، وهو أمر طبيعي، مما يتطلب منا الإصلاح، ليس بتجاوز الأعطاب، وإنما إصلاحا من أجل التقدم والتأقلم مع التحولات التي تصب في هدف تحقيق العيش الكريم للمواطنين.

وأكد بيكرات أن التعمير والإسكان لا يمكن تحقيق أهدافه الآنية والمستقبلية سوى بحكامة ترابية وتخطيط استباقي واستشرافي لبناء تجمعات سكانية تنموية في مدن تحتاج كل يوم للمزيد من الخدمات والمتطلبات والأماكن والفضاءات التي توفر شروط العيش المتوازي والاستقرار النفسي والتنمية المستدامة.

وقال أباد بلاهي، النائب الأول لرئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، أن هذه المشاورات تأتي في سياق التحولات الخاصة التي تعيشها بلادنا، وخصوصا منذ اعتماد النموذج التنموي الجديد الذي أعطى كل القطاعات التشخيص العميق، من قبيل الخصاص والانتظارات والمتطلبات المستقبلية بتصور شامل واستراتيجية تنموية جديدة تتماشى مع المتغيرات والتحولات التي يشهدها المجتمع المغربي.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقد تمحورت أشغال الملتقى حول أربع ورشات موضوعاتية تتمثل في “التخطيط والحكامة”، “عرض السكن” و”دعم العالم القروي والحد من الفوارق المجالية” ثم “تحسين المشهد العمراني والإطار المبني”.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى