جهات

“أسرار العاصمة” لعدد 16 إلى 22 شتنبر 2022

أسرار العاصمة

» كم نحن في العاصمة؟ والجواب ننتظره من الإحصاء العام المنتظر والذي تأخر بسنتين، ففي الإحصاء السابق، كنا 651000 نسمة، منهم 53092 موظفا و37656 طالبا في المؤسسات الجامعية، 51 % اختاروا تخصص العلوم القانونية والاقتصادية، و15 % تابعوا الآداب والعلوم الإنسانية و12 % توجهوا إلى الطب وطب الأسنان، بينما 2 % فقط من الطلبة تابعوا الهندسة.. فكم نحن اليوم؟ وكم تخرج من إطار؟ وكم هم المغادرون إلى “بلاد برا”؟

__________________________

تتمة المقال بعد الإعلان

» بعدما اعتُمدت وجوبا اللغة الإنجليزية في المؤسسات التعليمية العمومية وقد سبقتها منذ سنوات مثيلتها الخصوصية.. هل تطلب العاصمة الانخراط في منظمة المدن الناطقة جزئيا أو كليا بالإنجليزية لتصحح موقعها بالانضمام إلى أغلبية كبيرة من العواصم لغتها الثانية هي الإنجليزية، منها دول الخليج ومصر واليمن، والأردن، وجزر القمر، وأندونيسيا وماليزيا وأستراليا ونسبة كبيرة من إفريقيا، وغيرها ؟

__________________________

» بعدما تحول ساحل الرباط إلى أجمل وأروع الكورنيشات العالمية، بدأ السماسرة اتصالاتهم ببعض الأعضاء الجماعيين، ليثيروا موضوع بيع فضاء سوق الجملة الذي تقرر تحويله إلى حي اليوسفية، وتصفية بنايات السوق القديم للأسماك وما جاورها بشارع الحرية بين مقاطعتي يعقوب المنصور وحسان، بتفويتها إلى “رجل كريم” يخطط لبناء عمارات في شارع مخصص للمرافق، لكن تشييد عمارة سكنية راقية بجانب المقاطعة فتح الباب للاستثناءات والسمسرة.

تتمة المقال بعد الإعلان

__________________________

» تنحدر عائلة الرفاعي الرباطية (انظر ركن: أرشيف الرباط)، من: رفيع بن عامر بن حسين بن إسماعيل بن عبد الله بن إبراهيم بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الإمام الحسين، حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والفرع الرباطي من سلالة سيدي أحمد الرفاعي الأندلسي الغرناطي، من أحفاده أحد الموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال، المرحوم الحاج محمد بن عباس الرفاعي، دفين مسقط رأسه سنة 1950 بعدما كان إماما لمسجد باريس.

__________________________

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى