عين على حدث

حزب الاستقلال يخرج عن صمته حول العدوان على غزة

الرباط. الأسبوع

    أدان حزب الاستقلال الأعمال العدائية التي شهدتها الأراضي الفلسطينية في الأيام القليلة الماضية، من عمليات مسلحة، واقتحامات للمسجد الأقصى والتي شكلت استفزازا للمغاربة، وقد انتقد الحزب هذا التصعيد الذي ينقض شروط التسوية التي أقرتها الأمم المتحدة والمستندة إلى القانون الدولي، والقائمة على حل الدولتين.

وقال إن “التعنت للقوة والحرب الغشوم وما يستتبعه من عنف وعنف مضاد يخلف ضحايا هنا وهناك في الأرواح والبنيات الحيوية للعيش، ويقض ضميرنا الإنساني كمغاربة كما يستفز وجداننا العربي والإسلامي، وليس بذلك سوف نهيئ شروط التسوية التي أقرتها الأمم المتحدة استنادا إلى القانون الدولي، والقائمة على حل الدولتين وإرساء دولة فلسطينية مستقلة ومستدامة وذات سيادة وعاصمتها القدس الشريف”.

وأكد الحزب تمسكه بمواقفه الثابتة والداعمة للقضية الفلسطينية، وتضامنه المطلق مع الشعب الفلسطيني، في نضاله من أجل نيل كافة حقوقه المشروعة. معلنا ادانته المطلقة لكل الأعمال العدائية من عمليات مسلحة، واقتحامات استفزازية للمسجد الأقصى، ومن سياسة للضم والتوسع الاستيطاني المتواصلة ضد الفلسطينيين العزل.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى