كواليس صحراوية

بوعيدة تشرك الفرنسيين في مشروع التنمية الجهوية

كلميم. الأسبوع

    وقعت مباركة بوعيدة، رئيسة جهة كلميم وادنون، ومدير الوكالة الفرنسية للتنمية بالمغرب، ميهوب مزواغي، مذكرة تفاهم ترمي إلى تسريع وتيرة التنمية الاقتصادية بجهة كلميم وادنون، من خلال مجموعة من المحاور الاستراتيجية التي خطها برنامج التنمية الجهوية الجديد، وكذا مشاريع عقد البرنامج بين الجهة والدولة 2022-2024، المنبثقة عنه.

وقالت امباركة بوعيدة، أن “هذه المذكرة تسعى إلى إقامة شراكة استراتيجية من أجل تنشيط الاقتصاد الجهوي والمساهمة في المحافظة على الموروث الطبيعي والثقافي وتثمينهما”، وأضافت: “نحن نعمل سويا مع الشركاء لمواجهة التحديات المتمثلة في تحسين ظروف عيش السكان المحليين، عبر خلق مناصب الشغل، وذلك من خلال تدخلات تنموية أهمها مشروع إعادة تأهيل المدينة العتيقة لكلميم، الذي سيساهم في تنميتها وتقوية جاذبيتها، والعمل على تعزيز قدرة المنطقة على مواجهة أثار التغيرات المناخية”.

من جهته، شدد مدير الوكالة الفرنسية للتنمية بالمغرب، على أهمية هذه الشراكة التي ستساهم بشكل ملموس في تنزيل إجراءات متعددة في مجالات مختلفة منها: التمويل المباشر للجهة من أجل تنزيل مشاريع برنامج التنمية الجهوية، ودعم وبناء قدرات المنطقة في المجالين المالي والتقني، وكذا إجراء مجموعة من الدراسات (دراسة الجدوى، دراسة الأثر، الدراسات التقنية..) وتقديم المساعدة من أجل تنفيذ المشاريع وتنظيم تداريب مختلفة الأهداف، بالإضافة إلى تبادل الخبرات بخصوص المشاريع الممولة من طرف الوكالة الفرنسية للتنمية في إفريقيا.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى