أصداء من أزمور

“أخبار أزمور” لعدد 08 إلى 21 يوليوز 2022

أخبار أزمور

» نظمت جمعية “البيت الأزموري” يوم 2 يوليوز بالقاعة الكبرى بدار الشباب، لقاء لتوقيع كتاب “السياسة البربرية الفرنسية في المغرب” لمؤلفه الدكتور المصطفى الريس، وقبل ذلك كانت الجمعية بصدد تنظيم ندوة في موضوع “إشكاليات التنمية المحلية بأزمور” يوم 18 يونيو المنصرم بقاعة البلدية لكن المجلس رفض منحها الترخيص لمرتين متتاليتين، بدعوى أن “البيت الزموري” لا تتوفر إلا على وصل إيداع مؤقت، ليطرح السؤال: كيف لهذه الجمعية استغلال قاعة دار الشباب بمجرد وصل مؤقت لتنظيم ندوة وتوقيع إصدار جديد، أم أن دار الشباب ليست مؤسسة مثل البلدية، أم أن البلدية لها قانونها الخاص، أم أن رفض منح قاعة البلدية هو رفض للجمعية ككل، أم رفض لموضوع الندوة، أم راجع بالأساس لسوء منح التفويض للمكلف بالرخص، خاصة مع ظهور مبتدئين في العمل الجماعي أفرزتهم انتخابات 8 شتنبر الماضي بطرق معينة(..)؟

__________________________

» توسيع المدار الحضري ليشمل إدخال كيلومترات من جماعة الحوزية المجاورة لأزمور إلى المدار الحضري لأزمور، والتي تشمل أكبر محطة سياحية في المغرب هي محطة “مزغان”، هو حلم كشف عنه رئيس المجلس البلدي زكرياء السملالي، في تصريح له لإحدى المواقع الإلكترونية.. فماذا تقول جماعة الحوزية؟ وهل هذا حلم قابل للتحقيق؟

________________________

» يوم “التراشق بالماء” يخلده الأطفال في اليوم الثاني لعيد الأضحى، وكان مناسبة للتعبير عن فرحة العيد ولتبادل التهاني والتراشق بالماء الطاهر تعبيرا عن الحب المتبادل والأخوة والصفاء، خاصة عندما يصادف “حليلو” فصل الصيف. كان هذا في الماضي، لكن للأسف، تحول هذا اليوم التراثي إلى يوم للتراشق بالبيض والطماطم وحتى بالمواد الخطيرة كـ”الماء القاطع”، وأصبح يوما داميا بسبب الشجار باستعمال الأسلحة البيضاء.. فلماذا الشيء الجميل يتحول إلى قبيح؟ لماذا الفرجة تتحول إلى خوف؟ ولماذا أصبحنا هكذا؟

__________________________

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى