كواليس صحراوية

دي ميستورا يحرج الجزائر بالمسلسل السياسي

العيون. الأسبوع

    بعد أن أثارت الجزائر وصنيعتها جبهة البوليساريو الكثير من الشكوك والاتهامات الموجهة للمغرب بخصوص زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، ستيفان دي ميستورا إلى المنطقة، وضعت البوليساريو نفسها في موقف حرج بعد أن أكدت الأمم المتحدة زيارة مبعوثها للمغرب كمحطة أولى استقبل خلالها من طرف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، بحضور السفير الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، والتي كانت مناسبة جدد خلالها بوريطة موقف المغرب من أجل حل سياسي، قائم بشكل حصري على المبادرة المغربية للحكم الذاتي في إطار السيادة الوطنية والوحدة الترابية للمملكة.

وتشبث المغرب بالمسلسل السياسي للموائد المستديرة طبقا للقرار رقم 2602، والذي يدعو إلى التوصل إلى “حل سياسي واقعي، عملي، مستدام، وقائم على التوافق للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية”.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى