كواليس الأخبار

الداكي يطالب باعتماد عقوبات بديلة للأطفال

الرباط. الأسبوع

    أكد الحسن الداكي، رئيس النيابة العامة، على ضرورة اعتماد العقوبات البديلة بالنسبة للأطفال المسجونين، والتي تشمل العمل لأجل المنفعة العامة والغرامات اليومية، والمراقبة الإلكترونية وتقييد بعض الحقوق والحريات، وقال: “إن الإصلاح والتأهيل والإدماج دون اللجوء إلى سلب الحرية، ينص على اعتماد آليات معترف بها دوليا كالعدالة التصالحية، ونظام تحويل العقوبة، وبدائل أخرى أثبتت فعاليتها كالعمل لفائدة المنفعة العامة أو التداريب الرقابية الخاصة بالأحداث (الاطفال)”.

وأوضح الداكي أن العقوبات البديلة تعد مقاربة جديدة للتعامل مع الأطفال، سواء كانوا ضحايا أو جانحين، فهم محتاجون للحماية، مشيرا إلى أنهم ضحايا عوامل وظروف شخصية واجتماعية ساقتهم إلى التماس مع القانون، وينبغي لآليات العدالة أن تتقصى مصلحتهم الفضلى عند اختيار التدبير الأنسب لهم.

وحسب الحسن الداكي، فإن بدائل الاعتقال الاحتياطي والتدابير البديلة للعقوبات السالبة للحرية، تحتل مكانة متميزة في تنفيذ السياسة الجنائية المعاصرة، خاصة وأنها أصبحت محل توافق حقوقي دولي ومطلبا قضائيا عمليا من شأن إدراجها في التشريعات أن يسهم في تخفيف وطأة العقوبات الحبسية قصيرة المدة وأثارها السلبية.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى