كواليس صحراوية

منتخبو الصحراء ينجحون في معركة اتفاقيات التوأمة

الداخلة. الأسبوع

    كان التقارب السياسي بين مدن الصحراء المغربية ومدن إفريقية إلى وقت قريب مهمته مستحيلة، بسبب هيمنة الجزائر، لكن منتخبي الأقاليم الجنوبية استطاعوا إقناع عُمَد مدن كبيرة في أوروبا وإفريقيا بعقد شراكة وتعاون كان آخرها بين بلدية العيون وبوجدور مع بلديتين بإيطاليا، وبعد ذلك، خطى الراغب حرمة الله، رئيس بلدية الداخلة، أول خطوة في مسيرته كرئيس شاب، بالتوقيع على اتفاقية مع رئيس بلدية مدينة أورنو بالنيجر، والتي جاءت تتويجا للقاءات والمشاورات التي تمت على هامش مؤتمر “أفري سيتي” الذي عُقد شهر ماي المنصرم بمدينة كوسومو الكينية.

وقد أكد حرمة الله بأن الاتفاقية تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية بين مدينة الداخلة ومدينة أورنو لتعزيز التعاون وتبادل التجارب بين المملكة المغربية وجمهورية النيجر، بالإضافة إلى الوقوف على البرامج التنموية الكبرى التي تعرفها المنطقة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والمشاريع التي أعطى انطلاقتها في إطار البرنامج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.

ومن جهته، قال عمدة بلدية أورنو، أن النيجر تؤيد مقترح الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية والذي سينهي النزاع المفتعل الذي طال أمده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى