كواليس صحراوية

ولد عبد العزيز يرفض اللجوء إلى الجزائر

العيون. الأسبوع

 

    أعلنت سندريلا مرهج، محامية الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، أن موكلها رفض فكرة اللجوء السياسي، بعد أن عرضت الجزائر استضافته، وذلك “خوفا على حياته من غدر نظام عصابة العسكر” لمعرفته بعدة ملفات ساخنة عن تجارة الكوكايين.

وأضافت المحامية مرهج، عبر حسابها على “تويتر”، أن “ولد عبد العزيز رفض حتى البحث في الموضوع جازما بأنه يتمنى عدم إثارة فكرة ترك موريتانيا لا من قريب ولا من بعيد، لا في الحاضر ولا في المستقبل”.

ومطلع يونيو الجاري، أحال قاضي التحقيق ولد عبد العزيز، الموجود في منزله بنواكشوط، إلى المحكمة في ما بات يُعرف بملف “فساد العشرية”، ولم يحدد القاضي بعد تاريخا لبدء جلسات محاكمة الرئيس السابق (2009-2019) بتهم ينفي صحتها ويعتبر أنها مُسيسة.

ويُتهم في ملف “فساد العشرية” كل من ولد عبد العزيز و12 من أركان حكمه، بينهم وزراء سابقون ورجال أعمال في قضايا فساد.

وفي مارس 2021، وجهت النيابة العامة للمتهمين تهم “الفساد، وغسيل الأموال، والإثراء غير المشروع، واستغلال النفوذ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى